تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لقاء أول بين ماكرون وبولسونارو في اوساكا

1 دَقيقةً
إعلان

اوساكا (اليابان) (أ ف ب) - التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اوساكا باليابان الجمعة الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف جاير بولسونارو للمرة الأولى، ودعاه إلى عدم الخروج من اتفاق باريس للمناخ، وفق ما ذكرت الرئاسة الفرنسية.

وقال الاليزيه إنّ رئيسي الدولتين أجريا "محادثات مباشرة جداً" على هامش اجتماعات مجموعة العشرين.

وشدد ماكرون على "ضرورة بقاء البرازيل في اتفاق باريس" بعدما كان بولسونارو أشار إلى احتمال الخروج منها خلال الحملة الانتخابية.

غير أنّ الأخير "أكد رغبته في البقاء ضمن الاتفاق"، وفق الاليزيه.

من جانبه، قال المتحدث باسم الرئاسة البرازيلية إنّ بولسونارو كرر أنّ البرازيل "ستبقى" في اتفاق باريس للمناخ، وأنّ الرئيس اغتنم فرصة اللقاء لدعوة ماكرون "إلى زيارة البرازيل، وخصوصا منطقة الأمازون".

وسيكون هدف زيارة كهذه "المساهمة" في إبراز "جهود الرئيس بولسونارو، والحكومة، في مجال الحفاظ على البيئة"، وفق المتحدث.

وأضاف أنّ هذا اللقاء الأول بين الرئيسين كان "غير رسمي" و"ودياً"، مشيراً إلى أنّهما تطرقا أيضاً الى المفاوضات "المتقدمة جداً" بشأن اتفاق التبادل الحر بين الاتحاد الأوروبي ومجموعة ميركوسور.

وكان ماكرون لفت الخميس إلى أنّه في حال انسحاب البرازيل من اتفاق باريس للمناخ وعدم توقيعها على الإعلان حول المناخ في اوساكا، فإنه سيرفض توقيع الاتفاق التجاري.

وأوضح الاليزيه أنّ وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لورديان سيزور البرازيل في تموز/يوليو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.