تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

ماكرون يرحب بالاتفاق التجاري بين الاتحاد الأوروبي وميركوسور ويدعو لتوخي الحذر في تنفيذه

صورة ملتقطة عن شاشة فرانس24

على هامش قمة العشرين، رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت بتوصل الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق ضخم للتبادل الحر مع دول ميركوسور (البرازيل والأرجنتين والأوروغواي والباراغواي)، مع إعرابه عن "الحذر" إزاء متابعة تنفيذه. واشترط ماكرون موافقة البرازيل على اتفاقية المناخ من أجل تنفيذ الاتفاق التجاري، كما أعرب عن رغبته في حماية المزارعين وعدم المساس بأي قطاع في الدولة الفرنسية.

إعلان

تم السبت المصادقة على اتفاق تجاري وصفه البعض بالتاريخي بين الاتحاد الأوروبي ودول ميروكوسور وهي البرازيل والأرجنتين والأوروغواي والباراغواي. الاتفاق التجاري سيسمح بالتبادل التجاري الحر بين دول الاتحاد ودول أمريكا اللاتينية المعنية به، خاصة في مجال اللحوم الأمر الذي من المتوقع أن يثير قلق المزارعين الفرنسيين.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من جهته، رحب السبت بالتوصل إلى هذه الاتفاق ولكنه في الوقت نفسه أعرب  عن "الحذر" إزاء متابعة تنفيذه.

للمزيد: قمة العشرين: لقاءات لتجاوز الخلافات

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي عقده على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين في اليابان "هذا الاتفاق جيد حاليا، وهو في الاتجاه الصحيح لكننا سنكون حذرين جدا"، مضيفا أنه يرغب بـ"إجراء تقييم مستقل" له.

وأضاف ماكرون "أنه اتفاق جيد في الوقت الحاضر استنادا إلى أخذ المفاوضين بعين الاعتبار وبشكل كامل لكل المطالب التي قدمناها".

ماكرون يشترط موافقة البرازيل على اتفاق المناخ مقابل تنفيذ الاتفاق التجاري

وتابع مفصلا ما ورد في الاتفاق معتبرا أنه جيد "لأنه يقر بتحديداتنا الجغرافية وهو الأمر المهم جدا للمزارعين والذي لم يقم به أحد من قبل بشكل أفضل. وأيضا لأن المعايير الثلاثة التي وضعناها وردت في النص: التقيد الواضح باتفاقية باريس (حول المناخ)" خاصة من قبل البرازيل وهو ما يحصل للمرة الأولى "على هذا المستوى في نص تجاري".

وأضاف ماكرون "والمعيار الثاني هو المتعلق بالتقيد بمعاييرنا البيئية والصحية، والثالث هو حماية فروعنا الحساسة في إطار الحصص التي وضعنا حدودها خاصة بالنسبة إلى البقر والسكر".

وقال الرئيس الفرنسي أيضا "يضاف إلى ذلك نقطة غاية في الأهمية: بند حماية يطبق على المنتجات الزراعية" الأمر الذي يعني "أنه في حال تعرض قطاع ما لزعزعة كبيرة من الممكن إطلاق آلية توقف تطبيق" العملية.

وأكد أن الحكومة ستكون "حذرة جدا إزاء الصياغة النهائية" للاتفاق، و"لعملية تصديقه وخصوصا آلية متابعته"، مضيفا "كما فعلنا بالنسبة لاتفاق التبادل الحر مع كندا أريد أن أطلق خلال الأيام القليلة المقبلة تقييما مستقلا وكاملا وشفافا خاصة حول البيئة والتنوع البيولوجي".

وسيتيح هذا الاتفاق إدخال نحو مئة ألف طن من لحم البقر من دول أمريكا اللاتينية الأربع من دون فرض رسوم جمركية عليها.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.