تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نجل السبسي يؤكد أن الرئيس "لم يعد بخطر" وقد يغادر المستشفى مطلع الأسبوع

أ ف ب / أرشيف

أكد نجل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي السبت أن والده "لم يعد بخطر" وقد يغادر المستشفى الاثنين أو الثلاثاء. وكان السبسي قد تعرض لوعكة صحية حادة الخميس تزامنا مع هجومين إرهابيين، ما أثار بلبلة في البلاد.

إعلان

صرح حافظ قايد السبسي، نجل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أن والده الذي تعرض الخميس لوعكة صحية حادة "لم يعد بخطر" ويمكن أن يغادر المستشفى الاثنين أو الثلاثاء.

ريبورتاج: في شارع "شارل ديغول" التونسيون "أقوى من الإرهاب" وينتظرون قدوم السياح

وقال حافظ قايد السبسي، وهو رئيس اللجنة المركزية في حزب "نداء تونس" الذي أسسه والده، إن "الرئيس بات أفضل حالا، لم يعد بخطر ونأمل بأن يغادر المستشفى الاثنين أو الثلاثاء".

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الخميس أن قايد السبسي (92 عاما) تعرض لـ"وعكة صحية حادة" استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري بتونس، حيث زاره الجمعة رئيس الوزراء يوسف الشاهد لمناقشة "الوضع العام في البلاد" و "حالته الصحية".

ونقل الرئيس الخميس إلى المستشفى تزامنا مع تفجيرين انتحاريين تبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية" واستهدفا عناصر أمنية في تونس العاصمة ما أسفر عن مقتل رجل أمن وسقوط ثمانية جرحى.

وتواصل تونس التي تعتبر مهد الربيع العربي، مضيها قدما نحو الديمقراطية منذ ثورة 2011، رغم الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الخانقة والاعتداءات الجهادية.

وأثارت الوعكة الصحية للرئيس مخاوف من حصول فراغ دستوري لا سيما مع قرب موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة نهاية العام الحالي.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.