تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الباكستاني يتّهم الهند بقتل خمسة جنود في كشمير

إعلان

مظفر أباد (باكستان) (أ ف ب) - اتهم الجيش الباكستاني الهند الأربعاء بقتل خمسة جنود عند الحدود القائمة بحكم الأمر الواقع في كشمير، بعد شهور فقط من انخراط البلدين الجارين النووين في نزاع كاد يتحول إلى حرب بشأن الإقليم.

وقتل الجنود في انفجار في بارنالا، الواقعة في القسم الذي تديره باكستان من كشمير، على بعد بضعة أمتار فقط من "خط المراقبة" الذي يقسم المنطقة بين البلدين، بحسب ما أفاد بيان للجيش.

ولم يتضح بعد تاريخ وقوع الانفجار.

وأفاد البيان أن "الحادثة دليل على الإرهاب الذي ترعاه الدولة في الهند عبر انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار الثنائي والقواعد الدولية"، مضيفا أن التحقيق لا يزال جاريا للكشف عن طبيعة التفجير.

وكاد البلدان الخصمان ينخرطان في حرب في شباط/فبراير عندما نفذّا ضربات جوية ضد بعضهما البعض، ما تسبب برفع منسوب التوتر إلى أعلى مستوياته منذ امتلاكهما الاسلحة النووية.

ومنذ ذلك الحين، خفض الطرفان التصعيد حتى أن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ونظيره الهندي ناريندرا مودي تبادلا رسائل وديّة بعدما فاز حزب مودي بولاية جديدة في أيار/مايو.

ورغم ذلك، أبقت باكستان أجزاء كبيرة من مجالها الجوي قرب الحدود الشرقية مع الهند مغلقة منذ مواجهات شباط/فبراير.

وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذ حصل البلدان على استقلالهما عن بريطانيا في 1974. ويطالب الطرفان بالمنطقة كاملة وخاضا حربين من حروبهما الثلاث من أجلها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.