تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يتهم الصين وأوروبا بالتلاعب بعملتيهما

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - اتهم الرئيس الاميركي دونالد ترامب مجددا الاربعاء، أوروبا والصين بالتلاعب بعملتيهما لتحقيق مصالحهما بهدف تعزيز موقعهما التنافسي أمام الولايات المتحدة، داعيا الى الاحتذاء بهما.

وكتب ترامب على تويتر أن "الصين واوروبا تمارسان لعبة التلاعب بالعملات وتضخان المال في نظاميهما لمنافسة الولايات المتحدة".

وأضاف "علينا أن نحتذي بهما أو أن نظل نتفرج كالاغبياء على الدول الاخرى تمارس لعبتها الصغيرة، الأمر الذي تقوم به منذ سنين عديدة".

وكان ترامب انتقد بعنف في منتصف حزيران/يونيو الماضي ماريو دراغي رئيس المصرف المركزي الأوروبي متهما إياه بالعمل على خفض قيمة اليورو لجعل البضائع الأوروبية أكثر جذبا للتصدير.

واكتفى دراغي يومها بالرد بأن المصرف المركزي الأوروبي لا يسعى للتلاعب بسعر الصرف، ويخفض نسب الفائدة لأن نسبة التضخم منخفضة جدا.

وإضافة الى اتهاماته لاوروبا والصين لم يوفر ترامب أيضا المصرف المركزي الاميركي نفسه. ويأخذ على المصرف الأميركي وعلى رئيسه بالتحديد جيروم باول، مع أنه هو الذي عينه في هذا المنصب، أنه لم يعمل على خفض نسب الفائدة لدعم الاقتصاد.

ويعتبر ترامب مع عدد من المحللين الاقتصاديين أن على المصرف المركزي الاميركي خفض الفوائد سريعا لاعطاء دفع لاجمالي الناتج المحلي.

وقام ترامب الثلاثاء بتسمية شخصين من الداعين لخفض الفوائد عضوين في اللجنة النقدية داخل المصرف المركزي الاميركي. لكن هذين المرشحين لا يزالان بحاجة لتصديق مجلس الشيوخ.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.