تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء الكندي يعد بدعم أوكرانيا في مواجهة "التهديد" الروسي

إعلان

تورونتو (كندا) (أ ف ب) - وعد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو خلال لقاء مع رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي الثلاثاء بدعم كييف في مواجهة "التهديد" الروسي.

وقال ترودو في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأوكراني "في إطار العدوان الروسي ومحاولاته تقويض سيادة أوكرانيا، بما في ذلك الضم غير الشرعي لشبه جزيرة القرم، من المهم أن تقف بلاد مثل كندا إلى جانب شريكتها".

وأكد رئيس الوزراء الليبرالي أن "أفعال روسيا لا تشكل تهديدا لأوكرانيا وحدها بل وللقانون الدولي".

وعقد ترودو وزيلينسكي لقاءهما على هامش مؤتمر حول الإصلاحات في أوكرانيا يحضره حتى الخميس ممثلون عن ثلاثين بلدا في الاتحاد الأوروبي ومؤسسات مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وحلف شمال الأطلسي.

من جهة أخرى، عبر ترودو عن "استيائه" من عودة روسيا إلى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا "مع أنها لم تفرج عن البحارة الأوكرانيين وثلاث سفن أوكرانية منذ الاشتباك الذي وقع في بحر آزوف في تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

وقال زيلينسكي إنه "شعر بخيبة أمل" من هذا القرار. وتعبيرا عن احتجاجها، أعلنت كييف الثلاثاء أنها سحبت دعوتها الموجهة إلى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا لمراقبة الانتخابات التشريعية التي ستجري في 21 تموز/يوليو.

من جهة أخرى، بحث ترودو وزيلينسكي في مبيعات الأسلحة الكندية إلى أوكرانيا ومهمة تأهيل الجيش الأوكراني التي تقوم بها القوات المسلحة الكندية في هذا البلد.

وكانت كندا مددت في آذار/مارس الماضي حتى 2022 هذه المهمة التي يشارك فيها مئتا عسكري كندي في أوكرانيا، قاموا بتأهيل حوالى 11 ألف من أفراد قوات الأمن الأوكرانية منذ نشرهم في 2015.

وحول الإصلاحات، قال ترودو إنه مقتنع بأن "التحسينات" التي سجلت في السنوات الأخيرة ستتواصل خصوصا في مجال مكافحة الفساد.

وأكد قناعته بأنه مع الرئيس زيلينسكي "سنرى مزيدا من الإجراءات الإيجابية" في أوكرانيا. وقال ترودو "يجب أن نتحلى بالصبر فهناك عمل كبير يجب القيام به".

من جهة أخرى، أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيتا فريلاند عن مساعدة إضافية تبلغ 45 مليون دولار كندي (30 مليون يورو) لأوكرانيا دعما لإصلاحاتها ومن أجل مشروع إنشاء شرطة وطنية.

وكانت كندا أول بلد غربي اعترف باستقلال أوكرانيا في كانون الأول/ديسمبر 1991 وتضم جالية كبيرة من المهاجرين الأوكرانيين. وقد قدمت أكثر من 785 مليون دولار (531 مليون يورو) دعما لهذا البلد.

من جهة أخرى، دانت فريلاند "قرار روسيا منح جوازات سفر روسية إلى المواطنين الأوكرانيين في دونباس" بشرق أوكرانيا حيث يقع معقلا الانفصاليين الموالين لروسيا دونيتسك ولوغانسك.

وقالت "اعتبارا من اليوم ستتخذ كندا إجراءات للتأكد من أن جوازات السفر هذه لن تستخدم للسفر إلى كندا"، داعية شركاء أوتاوا إلى القيام بالخطوة نفسها.

وأسفر النزاع المسلح بين القوات الأوكرانيين والانفصاليين الموالين لروسيا عن سقوط 13 ألف قتيل منذ 2014.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.