تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكأس الذهبية 2019: بوليسيك يقود الولايات المتحدة إلى النهائي

إعلان

ناشفيل (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - قاد لاعب الوسط كريستيان بوليسيك منتخب بلاده الولايات المتحدة حامل اللقب إلى المباراة النهائية لبطولة الكأس الذهبية المخصصة لمنتخبات الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكارايبي) في كرة القدم، بتسجيله ثنائية في المباراة التي فاز بها على جامايكا 3-1 الأربعاء على ملعب "نيسان ستاديوم" في ناشفيل.

وسجل بوليسيك الذي سيلعب اعتبارا من الموسم المقبل مع تشلسي الإنكليزي بعد انضمامه إلى صفوفه قادما من بوروسيا دورتموند الألماني، ثنائيته في الدقيقتين 52 و87، بعدما افتتح لاعب وسط شالكه الألماني ويستون ماكيني التسجيل في الدقيقة التاسعة.

وسجل مهاجم دومزال السلوفيني شمار أمارو نيكولسون الهدف الوحيد لجامايكا في الدقيقة 69.

وتوقفت المباراة فترة طويلة بسبب سوء أحوال الطقس وعاصفة رعدية أجبرت اللاعبين على العودة إلى غرف الملابس والبقاء بها لمدة ساعة و27 دقيقة.

وقال لاعب خط الوسط المخضرم مايكل برادلي "لقد كانت ليلة طويلة، لكن عقلية الفريق كانت ممتازة".

وأضاف "نحن متحمسون جدا - الولايات المتحدة ضد المكسيك في النهائي، ليس هناك أفضل بكثير من ذلك".

وكان المدرب الأميركي غريغ بيرهالتر سعيدا بالطريقة التي تعامل بها فريقه مع الانقطاع المطول، قائلا "هذا جزء من كرة القدم وقد تعامل اللاعبون معه بطريقة جيدة حقا"، مضيفا "لقد أعطانا وقتا لمشاهدة فيلم ومنحهم التشجيع".

وتابع "لقد أظهرنا روحا لا هوادة فيها عندما عدنا الليلة".

وهي المباراة النهائية الثانية تواليا للولايات المتحدة بعد ظفرها بلقب نسخة 2017 على حساب جامايكا بالذات 2-1، والثانية عشرة في تاريخها حيث توجت 6 مرات وخسرت 5 نهائيات.

وضربت الولايات المتحدة موعدا في النهائي الأحد المقبل في شيكاغو مع غريمتها التقليدية المكسيك حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب (7) والتي كانت تغلبت على هايتي 1-صفر الثلاثاء.

وسيكون النهائي السادس بين الولايات المتحدة والمكسيك في المسابقة وتتفوق الأخيرة بأربعة انتصارات أعوام 1993 و1998 و2009 و2011 مقابل خسارة واحدة عام 2007.

وضغطت الولايات المتحدة من البداية وخلق مهاجموها الكثير من الفرص قبل أن ينجحوا في افتتاح التسجيل عبر ماكيني اثر هجمة منسقة بدأها لاعب الوسط المخضرم مايكل برادلي بتمريرة في الجهة اليسرى إلى ريجي كانون، فمررها بدوره عرضية داخل المنطقة روضها جوزيه ألتيدور إلى مهاجم شالكه المندفع من الخلف فسددها بيمناه داخل المرمى (9).

وكاد بوليسيك يضيف الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق من ركلة حرة مباشرة ابعدها الحارس أندري بلايك وارتطمت بالقائم وتحولت الى ركنية. وبعدها بثلاث دقائق توقفت المباراة بسبب العاصفة الرعدية.

وعانت الولايات المتحدة عقب استئناف اللعب قبل أن يعزز بوليسيك تقدمها بهدف ثان مطلع الشوط الثاني عندما استغل كرة مرتدة من الحارس بلايك بعد تسديدة لجوردان موريس فتابعها داخل المرمى الخالي (52).

وأعاد نيكولسون جامايكا إلى أجواء المباراة بتقليصه الفارق في الدقيقة 69 بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من مهاجم باير ليفركوزن الألماني ليون بايلي.

لكن بوليسيك طمأن أنصار منتخب بلاده بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والثالث للولايات المتحدة مستغلا مرة أخرى كرة مرتدة من الحارس بلايك إثر تسديدة قوية لبول أريولا، تابعها داخل المرمى الخالي (87).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.