تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فون دير لايين تقدم "رؤيتها" بشأن الاتحاد الأوروبي خلال أسبوعين

إعلان

ستراسبورغ (فرنسا) (أ ف ب) - أكدت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لايين، التي وقع الاختيار عليها لرئاسة المفوضية الأوروبية، الأربعاء أنها ستعرض "رؤيتها" للهيئة التنفيذية في التكتل في غضون أسبوعين.

وقالت مساء الأربعاء في أول تصريحات أدلت بها لوسائل الإعلام منذ أصبحت أول امرأة سيتم تعيينها على رأس المفوضية "أنوي الاستماع كثيراً لأتمكن من إجراء حوار مع المجلس والبرلمان (الأوروبيين)" لوضع "رؤية لأوروبا على خمس سنوات في غضون الأسبوعين المقبلين".

ولا يزال على البرلمان الأوروبي التصديق على تعيين فون دير لايين، التي كانت وزيرة طيلة 14 عامًا في عهد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وستجري عملية التصويت هذه في منتصف الشهر الحالي قبل أن تتولى المنصب الذي يشغله حاليًا جان-كلود يونكر.

وبات البرلمان الذي يضم 751 مقعداً ومقره ستراسبورغ في فرنسا أكثر انقسامًا من أي وقت مضى بعد انتخابات أيار/مايو التي حقق الليبراليون والخضر مكاسب كبيرة فيها إضافة إلى اليمين المتشدد والمشككين في الاتحاد الأوروبي.

وسارعت فون دير لايين لكسب تأييد نواب البرلمان الأوروبي فتوجهت إلى ستراسبورغ لعقد محادثات مع كتلتها من "حزب الشعب الأوروبي" (يمين وسط) بعد ظهر الأربعاء، بعد أقل من 24 ساعة من موافقة القادة على تسميتها.

وقالت بعد محادثات مقتضبة مع ديفيد ساسولي الذي تم إقراره الأربعاء كرئيس للبرلمان الأوروبي "من هنا ينبض قلب الديموقراطية".

وفور إقرارها ستقود فون دير لايين مفوضية تواجه سلسلة من التحديات انطلاقًا من التغير المناخي ووصولاً إلى الشعبوية وبريكست.

ويتوقع أن تتسلم منصبها في 1 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد يوم من موعد انسحاب بريطانيا من التكتل.

وتعد فون دير لايين، وهي أول ألمانية تتولى هذا المنصب منذ أكثر من 50 عامًا، مدافعة عن تعزيز التكامل الأوروبي إذ تدعو إلى إقامة "الولايات المتحدة الأوروبية".

وقالت فون دير لايين للصحافيين الأربعاء إنه بعد حملة انتخابات أوروبية "طويلة وصعبة"، من "الضروري أن نظهر وحدتنا وشغفنا المشترك تجاه أوروبا، وهو أمر مهم للغاية في هذا العالم".

وأفاد مصدر برلماني أنها "قدمت نفسها ومسيرتها المهنية" خلال لقائها مع نواب البرلمان الأوروبي من كتلة "حزب الشعب الأوروبي".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لفرانس برس أنها تحدثت بالألمانية والإنكليزية والفرنسية و"أجابت على عدة أسئلة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.