تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوريات

مآسي المهاجرين تتكرر وما من حل!!

ما يجري في ليبيا وأزمة المهاجرين ومعاناتهم، والخسارة التي تكبدها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الانتخابات البلدية لإسطنبول، إلى جانب التطورات التي تشهدها قضية شركة هواواي الصينية، تلك هي أهم المواضيع التي استأثرت باهتمام المجلات الصادرة هذا الأسبوع.

إعلان

اهتمت مجلة "باري-ماتش" بما يجري في ليبيا في مقال لمبعوثها الخاص إلى مدينة بنغازي، تحت عنوان "الحرب في ليبيا بعيون بنغازي".

وتكتب بأن المعارك انتقلت إلى العاصمة طرابلس لتترك فترة راحة لبنغازي المدينة الرئيسية في شرق البلاد والتي لحق بها دمار كبير وتسعى اليوم للنهوض من جديد. وأورد الكاتب في مقاله شهادات لعدد من المواطنين، عن الحرب والفظاعات التي حصلت في المدينة خلال المعارك التي شهدتها منذ ثورة 2011. كما وصف طريقة العيش العصرية لشباب بنغازي اليوم والتي تتجلى من خلال مظهرهم الخارجي وطريقة لباسهم، التي يسعون من خلالها للقطع مع نمط العيش الذي أراد الجهاديون فرضه على المدينة عندما سيطروا عليها.

مجلة "كورييه أنترناسيونال" سلطت الضوء على أزمة الهجرة ومعاناة المهاجرين الساعين إلى اللجوء، بالعودة للحديث عن مأساة المهاجر السلفادوري وطفلته الذين لقيا مصرعهما منذ أيام أثناء محاولتِهما عبور نهر ريو غراندي من المكسيك إلى الولايات المتحدة.

ونشرت المجلة الصورة الصادمة للضحيتين مستبدلة صورة الأب وهو يحمل طفلته على ظهره ويغطيها بقميصه لحمايتها، بصورة لتمثال الحرية. كما انتقدت في هذا الإطار سياسة الإدارة الأمريكية حيال المهاجرين والمماثلة لسياسة إيطاليا في مجال الهجرة، والتي لا يولي فيها قادة السياسة في البلدين بحسب المجلة، أية أهمية لهؤلاء المهاجرين إلا في الحملات الانتخابية لحصد أصوات أكبر.

وفي سياق متصل بالحملات الانتخابية تكتب "القدس العربي الأسبوعي" عن توقعات مبكرة تشير إلى احتمال فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بولاية ثانية العام المقبل. وتقول "بالنسبة إلى خبراء السياسة، ترامب لديه فرصة كبيرة لإعادة انتخابه وذلك لعدة أسباب ومعطيات من بينها الاقتصاد القوي للبلاد وانخفاض مستويات البطالة وعدم وجود التضخم تقريبا. هذا بالإضافة إلى تزايد وتيرة الوظائف الجديدة بشكل مذهل وغياب مؤشرات جادة على حدوث ركود في أي وقت قريب. إلى جانب التزام ترامب بكافة وعوده الانتخابية وعدم تورطه حتى الآن في أي تدخل عسكري في بلد أجنبي رغم كل تهديداته وتغريداته الصاخبة.

مجلة "المجلة" سلطت الضوء على الخسارة التي مني بها حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمرة الثانية في الانتخابات البلدية لإسطنبول. وتكتب: أكرم إمام أوغلو يهزم أردوغان في اسطنبول بهدفين لصفر.

"تعددت وتنوعت محركات فوز أوغلو ولكن جوهرها ارتبط بشخصه الذي لم ينزع إلى التصعيد حينما أُعيد الفرز بعد انتخابات مارس الماضي"، تعلق المجلة وتضيف بأن عمدة إسطنبول الجديد أثبت منذ بداية ترشحه وحتى إعلان نتيجة انتخابات كبرى مدن تركيا قدرا من الاتزان السياسي والنضج الفكري والتصالح مع الآخرين. وأشارت المجلة إلى أن نتيجة الانتخابات قد تشكل بداية جديدة ليس لإسطنبول فحسب بل لتركيا بأكملها.

مجلة "لوبوان" نشرت حوارا حصريا مع رين شينجفاي مؤسس عملاق التكنولوجيا الصيني هواواي، تحت عنوان "هذا هو الرجل الذي سيغير التاريخ". وكتبت: هذا هو الرجل الذي قبض على ابنته العام الماضي في كندا بأمر من السلطات الأمريكية التي تتهمها بتصريحات كاذبة بشأن مبيعات شركة هواواي في إيران، على الرغم من العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران.

وأضافت بأن رجل الأعمال الصيني الذي يعتبره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أول خصم له، يؤكد أن تهديدات ترامب لشركته قد منحتها دفعا جديدا، ولا سيما أن هواوي تعد اليوم ثاني أكبر بائع هواتف ذكية في العالم بعد أن باعت العام الماضي مليوني هاتف، إلى جانب كونها أول مزود بتجهيزات الاتصالات في العالم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.