تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مالطا تحلّ تجاذباً جديداً بين منظمة غير حكومية ووزير الداخلية الإيطالي

إعلان

روما (أ ف ب) - أعلنت حكومة مالطا الجمعة إرسال سفينة عسكرية لجلب حوالى 50 مهاجراً أنقذتهم الخميس سفينة تابعة لمجموعة "مديترينيا" الإيطالية اليسارية التي أصرّت على إنزالهم في ميناء لامبيدوسا رغم رفض وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني.

وسيتمّ استقبال المهاجرين -- عددهم 54 بحسب المنظمة و55 بحسب بيان مالطا -- في فاليتا. في المقابل، "ستستقبل إيطاليا 55 مهاجراً من مالطا" بحسب البيان، في حين أن عدد الواصلين إلى هذا البلد الصغير الواقع في البحر المتوسط ارتفع هذا العام.

ولم يحدد الاتفاق بين روما وفاليتا المسؤوليات في عملية الانقاذ التي قامت بها "مديترينيا" لكنها "تندرج ضمن مبادرة تشجّع روح تعاون أوروبية ونية حسنة بين مالطا وإيطاليا"، بحسب البيان المالطي.

وأنقذت السفينة التي تشغلها مجموعة "مديترينيا" الإيطالية ذات التوجه اليساري واليساري الأقصى، المهاجرين بعد ظهر الخميس، قبل وصول سفينة تابعة لخفر السواحل الليبي أرسلتها طرابلس وهي متواجدة حالياً قبالة ميناء لامبيدوسا ترافقها سفينة "أوبن آرمز" الإنسانية الإسبانية.

وكان سالفيني وقّع مساء مرسوماً يمنع الدخول إلى المياه الإيطالية، بموجب قانون أصبح سارياً في مطلع حزيران/يونيو للتصدي للمنظمات غير الحكومة الإغاثية في البحر التي يعتبر أنها متآمرة مع المهرّبين.

وكتبت "مديترينيا" على مواقع التواصل الاجتماعي أن "المرسوم غير شرعي، لأنه لا يمكن أن يُطبق على سفينة قامت بعملية إنقاذ أرواح في البحر"، مكررة بذلك المصطلحات التي استخدمها الثلاثاء القاضي الذي طالب بإطلاق سراح كارولا راكيتي، قبطانة سفينة "سي ووتش" التي تجاهلت طوعياً مرسوماً مماثلاً.

ورحّبت المجموعة باقتراح إنزال المهاجرين في مالطا، إلا أنها أشارت إلى أن السفينة التي يبلغ طولها 18 متراً، ليست قادرة على اجتياز مئة ميل بحري للوصول إلى مالطا وعلى متنها حوالى خمسين شخصاً.

وقال سالفيني صباح الجمعة في حديث إذاعي "كفى!". وأضاف أن إذا لم تتوجه "السفينة اليسارية" إلى مالطا، "فإن ذلك سيكون بوضوح عملاً آخر من العصيان والعنف والقرصنة. أنا لا أستسلم".

ورغم الحزم الظاهر في موقف سالفيني، إلا أن 69 مهاجراً أنزلوا في الساعات الـ24 الأخيرة في لامبيدوسا، بحسب وسائل إعلام إيطالية.

وهؤلاء هم 55 مهاجراً انزلوا الخميس بعد أن أنقذتهم زوارق تابعة للشرطة وخفر السواحل الإيطالي و14 آخرين بينهم امرأتان وأربعة أطفال، وصلوا مباشرة على متن مركب حوالى منتصف الليل إلى المرفأ الصغير.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.