تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المقعد الأوروبي في مجلس الأمن يهدف الى "إتمام" دور فرنسا (كرامب-كارنباور)

إعلان

ايكس ان بروفانس (فرنسا) (أ ف ب) - أوضحت رئيسة حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي الألماني أنغريت كرامب-كارنباور السبت اقترحها بإحداث مقعد أوروبي في مجلس الأمن الدولي، مشيرة إلى أنّ الهدف منه ليس استبدال مقعد فرنسا بل إتمام دورها.

وقالت أنغريت كرامب-كارنباور في حلقة نقاش شارك فيها وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير في مدينة إيكس ان بروفانس (جنوب فرنسا)، "آمل بمقعد أوروبي في مجلس الأمن في الأمم المتحدة، ليس لاستبدال مقعد فرنسا ولكن لإتمام" الدور الفرنسي.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أيّدت في آذار/مارس اقتراح رئيسة حزبها كرامب-كارنباور، وقالت إنّ الهدف "جمع الأصوات الاوروبية في مجلس الأمن"، ما أثار الاعتقاد بأنّ الأمر يعني فقدان فرنسا لمقعدها الذي تشغله منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لودريان نهاية آذار/مارس أنّ "الموقف الفرنسي، وأعتقد أيضاً موقف ألمانيا لأنّ هذه المسألة ذُكِرت ضمن معاهدة (إيكس- لا- شابيل في كانون الثاني/يناير)، مفاده أنّه يجب التحرّك لتحصل ألمانيا على مقعد دائم في مجلس الأمن، وليس مقعد فرنسا".

وسبق للرئيسة الجديدة للاتحاد الديموقراطي المسيحي التي خلفت ميركل على رأس الحزب في كانون الأول/ديسمبر، أن أثارت صدمة في فرنسا عبر اقتراحها نقل مقرّ البرلمان الأوروبي من مدينة ستراسبورغ إلى بروكسل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.