تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ويمبلدون: بارتي في الدور الرابع للمرة الأولى وسيرينا تواصل مشوارها

إعلان

لندن (أ ف ب) - بلغت الأسترالية أشلي بارتي المصنفة أولى الدور الرابع من بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، للمرة الأولى في مسيرتها وذلك بفوزها الكاسح السبت على البريطانية هارييت دارت 6-1 و6-1.

واحتاجت بارتي، الساعية إلى أن تصبح أول لاعبة تحرز لقب بطولتي رولان غاروس وويمبلدون في موسم واحد منذ الأميركية سيرينا وليامس عام 2015، الى 52 دقيقة فقط لتخطي عقبة منافساتها البريطانية المصنفة 182 عالميا.

وتلتقي الأسترالية البالغة 23 عاما في الدور المقبل الأميركية أليسون ريسك المصنفة 55 عالميا والتي تغلبت بدورها على السويسرية بيليندا بنسيتيش.

وتأمل بارتي التي خرجت من الدور الأول مرتين ووصلت الى الدور الثالث مرة واحدة في مشاركاتها الأربع السابقة في القرعة الرئيسية للبطولة الإنكليزية (خرجت من التصفيات ثلاث مرات)، أن تواصل تألقها وبلوغ الدور ربع النهائي من خلال حسمها مواجهتها الأولى على الإطلاق مع بنسيتش.

وأحرزت بارتي في الثامن من حزيران/يونيو الماضي لقبها الأول الكبير عندما تغلبت على التشيكية ماركيتا فوندروسوفا 6-1 و6-3 في المباراة النهائية لبطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس، ما سمح لها بازاحة اليابانية ناومي أوساكا عن صدارة تصنيف المحترفات.

وأصبحت بارتي ثاني أسترالية تتربع على عرش تصنيف المحترفات بعد إيفون غولاغونغ-كاولي عام 1976، وستحاول جاهدا أن تحذو حذو الأخيرة أيضا في ويمبلدون لأن غولانغ-كاولي كانت آخر أسترالية تتوج بلقب البطولة الإنكليزية منذ 39 عاما وتحديدا عام 1980.

ورغم أعوامها لـ37 وتراجع مستواها بعد ابتعادها بسبب الحمل ووضعها مولودتها الأولى في أيلول/سبتمبر 2017 ثم بسبب الإصابات المتلاحقة، واصلت الأسطورة الأميركية سيرينا وليامس المصنفة 11 مسعاها لمعادلة الرقم القياسي المطلق لعدد ألقاب البطولات الكبرى الذي تحمله الأسترالية مارغريت كورت (24 لقبا)، وذلك بتأهلها الى الدور الرابع بعدما جددت تفوقها على الألمانية يوليا غورغيس الثامنة عشرة بالفوز عليها 6-3 و6-4.

وكانت الأميركية، المتوجة بسبعة ألقاب في ويمبلدون، تخطت غورغيس في نصف نهائي النسخة الماضية في طريقها الى النهائي حيث خسرت أمام الألمانية الأخرى أنجيليك كيربر، وهي حققت السبت فوزها الخامس على منافستها من أصل خمس مواجهات بينهما، اثنان منها في رولان غاروس ومثلهما في ويمبلدون.

وستكون العقبة التالية في طريق سيرينا التي أقرت "أني غالبا ما أعاني في بداياتي لكن الأهم أني ما زلت ضمن المنافسة"، الإسبانية كارلا سواريز نافارو التي خسرت جميع مواجهاتها الست السابقة مع الأسطورة الأميركية، لكن آخرها يعود الى عام 2015 في ربع نهائي دورة مدريد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.