تخطي إلى المحتوى الرئيسي

20 قتيلا مدنيا في قصف جوي لمناطق في شمال غرب سوريا

أ ف ب/ أرشيف

قتل 20 مدنيا في قصف للطيران السوري والروسي لمناطق في شمال غرب سوريا. ويوجد بين الضحايا ثمانية أطفال وأسرة تتكون من أبوين وطفلتهما.

إعلان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت أنه قتل عشرون مدنيا بينهم سبعة أطفال، غالبيتهم جراء قصف جوي لقوات النظام لمناطق عدة في شمال غرب سوريا.

وجاءت هذه الحصيلة بعد مقتل 13 مدنيا بينهم سبعة أطفال، بحسب المرصد، جراء قصف جوي نفذته قوات النظام ليل الجمعة السبت على قرية محمبل في إدلب.

كما أفاد المرصد بمقتل سبعة مدنيين السبت، ثلاثة منهم هم رجل وزوجته وابنته جراء ضربات جوية روسية، على بلدة مورك في ريف حماة الشمالي.

وتتعرض منطقة إدلب ومناطق محاذية، تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) وتؤوي نحو ثلاثة ملايين نسمة، لتصعيد في القصف منذ أكثر من شهرين، يترافق مع معارك عنيفة تتركز في ريف حماة الشمالي.

وقتل منذ نهاية أبريل/نيسان أكثر من 530 مدنيا جراء الغارات والقصف السوري والروسي، بالإضافة إلى 859 من الفصائل الجهادية والمقاتلة و723 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بحسب المرصد.

وألحق القصف والغارات منذ نهاية أبريل/ نيسان، وفق الأمم المتحدة، أضرارا بـ25 مرفقا طبيا على الأقل و45 مدرسة في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي. وتعرض مستشفى في بلدة كفرنبل الخميس لهجوم هو الثاني خلال شهرين.

وقال مارك كتس، نائب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لسوريا: "من المروع استمرار الهجمات على المناطق المدنية والبنية التحتية المدنية، وتواصل النزاع في شمال غرب سوريا".

 

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.