تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تهدد بالتخلي عن التزامات اخرى في المجال النووي "خلال ستين يوما"

إعلان

طهران (أ ف ب) - هددت ايران الأحد بالتخلي عن التزامات أخرى في المجال النووي "خلال ستين يوما" في حال لم يتم إيجاد "حل" مع شركائها ضمن الاتفاق النووي الايراني لتلبية مطالبها.

وقال نائب وزير الخارجية عباس عراقجي للصحافيين "نأمل في إيجاد حل وإلا سنطلق خلال ستين يوما المرحلة الثالثة" من خطة خفض التعهدات التي قطعتها إيران بموجب اتفاق فيينا في 2015.

ومذكرا بأن بلاده تؤيد الابقاء على هذا الاتفاق قال عراقجي إن التدابير التي اتخذتها إيران منذ أيار/مايو للتخلي عن بعض تعهداتها قابلة للرجوع عنها في أي وقت في حال تم تلبية مطالبها.

وهي مرتبطة أساسا بقدرة إيران على الاستمرار في بيع النفط والقيام بمبادلات تجارية من خلال الالتفاف على العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على الجمهورية الإسلامية بعد القرار الذي أعلنه دونالد ترامب في أيار/مايو 2018 بالانسحاب من اتفاق فيينا.

ولم يوضح عراقجي التعهدات الجديدة التي قد تتخلى عنها بلاده اعتبارا من أيلول/سبتمبر.

وقال إن ذلك سيعلن "في الوقت المناسب".

وخلال المؤتمر الصحافي نفسه أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن أجهزته مستعدة لتخصيب "أي كمية من" اليورانيوم "بأي مستوى تخصيب" وفقا للأوامر الذي سيتلقاها إذا اقتضى الأمر.

وأكدت إيران الأحد أنها ستتخلى عن تعهد جديد قطعته حيال الأسرة الدولية وستبدأ اليوم بتخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى من 3,67% ويحظره الاتفاق المبرم في 2015 حول برنامجها النووي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.