تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الفرنسي يستقبل نظيريه في ساحل العاج وغانا الثلاثاء والخميس

إعلان

باريس (أ ف ب) - أعلنت الرئاسة الفرنسية الأحد أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون سيستقبل الثلاثاء رئيس ساحل العاج الحسن وتارا، ونظيره الغاني نانا اكوفو-ادو الخميس.

سيشارك الرئيس الغاني الثلاثاء أيضاً في المنتدى الاقتصادي فرنسا-غانا الذي ستستضيفه وزارة الاقتصاد والمال.

وكان ماكرون اختتم في غانا في كانون الأول/ديسمبر 2017 جولة غير مسبوقة لرئيس فرنسي، برزت خلالها دعوته الأفارقة الى الاعتماد على أنفسهم ومشادة مع طلاب من بوركينا فاسو.

وفي خلال تلك الجولة التي شملت بوركينا فاسو وساحل العاج وغانا، دعا الرئيس الفرنسي إلى علاقة تتسم بقدر أكبر من المساواة وبقدر أقل من التبعية، من دون إطلاق أي وعود.

وأعلن في بداية كلمة ألقاها في واغادوغو جملة صادمة، إذ قال في مدرج مليء بالطلاب إنّ "السياسة الأفريقية لفرنسا لم تعد موجودة".

وفي أيلول/سبتمبر 2018، أطلق الرئيس الغاني من جهته "عام العودة" الذي كان يتضمن احتفالات ومناسبات تحيي ذكرى ضحايا العبودية.

ومثّل "عام العودة" أيضاً مناسبة لتذكير الأفارقة في الشتات بجذورهم ولحثّهم على "العودة إلى ديارهم" ولو كان ذلك بعد عدة قرون على ترحيل أجدادهم قسرياً.

وكان برلمان غانا تبنى عام 2000 قانوناً يسمح بتسهيل استقرار كل شخص من الشتات في البلاد وبالعمل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.