تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: الجمعية الوطنية تتبنى مشروع قانون لمكافحة الكراهية على الإنترنت

أ ف ب / أرشيف

صوتت الجمعية الوطنية في فرنسا الثلاثاء بغالبية كبيرة على مشروع قانون يهدف لمكافحة الكراهية على الإنترنت. ويستهدف النص محاربة التحريض على الكراهية والعنف والإهانات العنصرية أو الطائفية أو الدينية. ومن المقرر أن يطرح مشروع القانون في نهاية الصيف على مجلس الشيوخ لتبنيه بصفة نهائية.

إعلان

تبنت الجمعية الوطنية في فرنسا الثلاثاء بغالبية كبيرة مشروع قانون تقدمت به النائبة في الغالبية الرئاسية ليتيسيا آفيا، يهدف لمكافحة الكراهية عبر الإنترنت، وذلك في قراءة أولى.

وبعد دراسة النص، صوت 434 نائبا لصالحه، بينما رفضه 33 نائبا وامتنع عن التصويت 69 آخرين.

ووفقا لنص مشروع القانون، ستكون المواقع ومحركات البحث ملزمة بسحب أي مضمون غير مشروع خلال 24 ساعة تحت طائلة التعرض لغرامة مالية قد تصل إلى 1.25 مليون يورو، وذلك على غرار النموذج الألماني.

ويطال النص التحريض على الكراهية والعنف والإهانات العنصرية أو الطائفية أو الدينية.

كما يضع مشروع القانون قيودا جديدة على المواقع ومحركات البحث يلزمها بالتعاون الفعال مع العدالة، وذلك تحت إشراف المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع في فرنسا.

فيس بوك تعهدت من جهتها بالعمل عن كثب مع المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع في فرنسا والجهات الأخرى المعنية بتنفيذ مشروع القانون. ولكن الشركة انتقدت ضمنا إلزامها بسحب المحتوى المخالف خلال 24 ساعة، من حيث كونها ستكون مضطرة أن تحدد بمفردها عدم مشروعية هذا المحتوى.

وسيطرح مشروع القانون في نهاية الصيف على مجلس الشيوخ لتبنيه.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.