تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليوناردو يفتح الباب أمام نيمار للرحيل لكن "بعرض يناسب الجميع"

إعلان

باريس (أ ف ب) - فتح المدير الرياضي الجديد-القديم لبطل فرنسا باريس سان جرمان، البرازيلي ليوناردو، الباب أمام مواطنه نيمار للرحيل عن النادي الباريسي "إذا كان هناك عرض يناسب الجميع"، وذلك ردا على عدم التحاق نجم برشلونة الإسباني بتمارين فريقه.

ويأتي موقف ليوناردو الذي استعاد منصبه في سان جرمان بعد رحيله عن ميلان الإيطالي، بعد ساعات من بيان صادر عن بطل فرنسا استنكر فيه عدم التحاق نيمار بالتمارين الأولى لفريقه استعدادا للموسم المقبل.

ورد والد نيمار على بيان سان جرمان بالتأكيد أن النادي كان على علم بأن نجله سيغيب بسبب ارتباطات سابقة، وأنه سيلتحق بالفريق الأسبوع المقبل.

وفي مقابلة مع صحيفة "لو باريزيان"، كان ليوناردو حازما بشأن موضوع مواطنه الراغب بالعودة الى برشلونة بحسب التقارير الصحافية، بالقول "بإمكان نيمار الرحيل عن باريس سان جرمان (هذا الصيف) إذا كان هناك عرض يناسب الجميع. لكن حتى اليوم، لا نعلم إذا كان هناك أحد يريد شراءه أو بأي سعر".

وفي رده على سؤال بخصوص رغبة برشلونة باستعادة نيمار الذي تركه في صيف 2017 للانضمام الى سان جرمان في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، أكد ليوناردو "لم نتلق أي عرض"، كاشفا في الوقت ذاته "لكن هذا صحيح، كانت هناك اتصالات سطحية جدا..." مع النادي الكاتالوني.

وتابع "قالوا بأنهم يريدون شراءه لكننا لسنا بالبائعين (أي أن سان جرمان ليس جديا في مسألة بيع اللاعب)"، معتبرا بأن "برشلونة ليس بالفعل في وضع المشتري".

- "الموقف واضح للجميع" -

وفي حديث له الجمعة الماضي، قلل رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو من شأن الحديث عن عودة الدولي البرازيلي، بقوله "نعرف أن نيمار يريد الرحيل عن باريس سان جرمان، نعرف ذلك، لكن ما نعرفه أيضا هو أن باريس سان جرمان لا يريد لنيمار أن يرحل. لذلك، لا يوجد ملف" لعودته.

وكشف ليوناردو في حديثه لصحيفة "لو باريزيان" أنه تحدث مع مواطنه بعد عودته الى منصبه السابق في النادي الباريسي، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل، موضحا "تحدثنا مع محيطه ايضا. الجميع يعرف كل شيء. الموقف واضح لجميع الأطراف".

وبنفس وتيرة البيان الصادر عن سان جرمان بشأن عدم التحاق نيمار بتمارين الفريق، قال ليوناردو "نحن لسنا بحاجة الى لاعبين يرون بالبقاء هنا خدمة للنادي".

وسبق لليوناردو أن حذر من أنه لا يجب أن يكون هناك أي لاعب فوق "مؤسسة" باريس سان جرمان في حديث الى محطة "كانال بلوس"، مضيفا "لا يهم إذا كان نيمار هو نيمار، او (البرتغالي) كريستيانو رونالدو هو كريستيانو رونالدو. النادي، هو مؤسسة يجب احترامها. هو من سيقود المشروع وليس نيمار".

ومنذ وصول نيمار، تعالت أصوات للتنديد بالمكانة الخاصة التي يحظى بها، علما بأن البرازيلي تمرد على قرارات الفريق بعدما كان قد قرر السفر الى البرازيل قبل نهاية الموسم دون علم مدربه الالماني توماس توخل.

ولم تكن انجازات النادي الباريسي الموسم المنصرم على قدر آماله وتطلعاته، إذ اكتفى بالاحتفاظ بلقبه بطلا للدوري الفرنسي، ولكنه جرد من لقبه في الكأس المحلية أمام رين بخسارته بركلات الترجيح، كما خسر لقبه في مسابقة كأس الرابطة على يد غانغان في ربع النهائي، إلى خروجه من دور ثمن النهائي في مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد الانكليزي (فاز 2- صفر ذهابا وخسر 1-3 إيابا).

ويعيش نيمار فترة مضطربة في ظل اتهامات موجهة إليه من مواطنته عارضة الأزياء ناجيلا ترينيدادي باغتصابها في أحد فنادق باريس في أيار/مايو الماضي، بعدما دفع هو تكاليف سفرها وإقامتها.

وغاب اللاعب بسبب الإصابة عن بطولة كوبا أميركا التي استضافتها بلاده، وانتهت ليل الأحد بإحرازها اللقب على حساب البيرو (3-1).

ومن المؤكد أن العلاقة بين النجم البرازيلي وناديه ستزداد توترا، بعدما أكد بطل فرنسا في بيانه الإثنين بأنه "سنتخذ الإجراءات المناسبة" بحق النجم البرازيلي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.