تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موجة توقيفات جديدة في تركيا على خلفية الانقلاب الفاشل

إعلان

انقرة (أ ف ب) - أصدرت السلطات التركية الثلاثاء مذكرات توقيف جديدة بحق أكثر من مئتي عسكري يشتبه بارتباطهم بحركة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة انقلاب فاشلة في عام 2016.

وأعلنت النيابة العامة في اسطنبول في بيان إصدارها مذكرات توقيف بحق 176 عسكرياً في الخدمة الفعلية، بينهم عقيد.

وبحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية، طلب مدعون عامون في إزمير (غرب) وقوجه ايلي (شمال غرب) توقيف 52 عسكرياً.

ويشتبه أن العسكريين مؤيدون لحركة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بأنه العقل المدبر خلف محاولة الانقلاب في تموز/يوليو 2016.

ويعيش غولن في الولايات المتحدة منذ 20 عاماً وهو ينفي إطلاقاً أي علاقة له بمحاولة الانقلاب.

ومنذ الانقلاب الفاشل، تلاحق السلطات دون كلل أنصار غولن، وأطلقت حملة تطهير على مستوى غير مسبوق في التاريخ الحديث لتركيا.

وأوقف خلال الحملة أكثر من 50 ألف شخص، وأوقف 140 ألف شخص عن العمل أو علقت مهامهم.

وتتواصل موجة الاعتقالات بوتيرة ثابتة بعد ثلاث سنوات على محاولة الانقلاب الفاشلة حيث تقوم السلطات بعمليات توقيف كل أسبوع تقريباً.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.