تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مشاهد الدمار مازالت جلية في الموصل بعد مرور عامين على تحريرها

صورة ملتقطة من الشاشة

في الذكرى السنوية الثانية لتحرير الموصل من تنظيم "الدولة الإسلامية"، لا تزال مشاهد الدمار جلية في الجزء الغربي من المدينة بسبب التأخير في إعادة الإعمار. الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة من جانبهما ساهما في بعض عمليات إعادة الإعمار التي تقدر تكلفتها بمليارات الدولارات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن