تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سفير بريطانيا في واشنطن يستقيل على خلفية الأزمة مع ترامب

 السفير البريطاني في الولايات المتحدة كيم داروش في احتفال في السفارة البريطانية في واشنطن - 20 أكتوبر/تشرين الأول 2017
السفير البريطاني في الولايات المتحدة كيم داروش في احتفال في السفارة البريطانية في واشنطن - 20 أكتوبر/تشرين الأول 2017 أ ف ب

قدم السفير البريطاني في واشنطن الأربعاء استقالته على خلفية الأزمة التي أثيرت مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

إعلان

قدم السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة كيم داروش استقالته الأربعاء بعد الجدل الذي أثير مع الرئيس الأمريكي إثر نشر مذكرات دبلوماسية مسربة وجه فيها انتقادات لاذعة لدونالد ترامب.

للمزيد: واشنطن - لندن: عاصفة أم سحابة صيف؟

وكتب السفير في رسالة استقالته "الوضع الحالي يجعل من المتعذر بالنسبة لي أن أواصل دوري كما أرغب"، مضيفا "أعتقد أنه في الظروف الراهنة فإن المسار المسؤول الواجب اتباعه هو إفساح المجال أمام تعيين سفير جديد".

ووصف الرئيس الأمريكي الثلاثاء السفير البريطاني في واشنطن بأنه "شخص غبي جدا"، وكرر هجماته أيضا على تيريزا ماي لـ"عجزها عن إنجاز" مفاوضات بريكست واصفا الوضع بأنه "كارثة".

ويذكر أن العلاقات بين الولايات المتحدة وبريطانيا تشهد توترا منذ نشر مذكرات دبلوماسية مسربة انتقد فيها السفير كيم داروش بشدة إدارة ترامب.

وكان ترامب قد أعلن الاثنين أن الولايات المتحدة "لن تجري بعد الآن" اتصالات مع السفير لكن تيريزا ماي سارعت الى التعبير عن دعمها لداروش.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.