تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف أفراد من تتار القرم بعد تظاهرة في موسكو

إعلان

موسكو (أ ف ب) - أوقف أفراد من أقلية تتار القرم الأربعاء بعد تظاهرهم في الساحة الحمراء وسط موسكو للتنديد بـ"قمع" يطاول هذه الجماعة المسلمة في شبه الجزيرة الأوكرانية التي ضمتها روسيا عام 2014.

وعلى مقربة من الكرملين، حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "أوقفوا القمع" و"أبناؤنا ليسوا إرهابيين" و"مكافحة الإرهاب في القرم معركة ضد المعارضة"، بحسب صور بثتها قناة "دوجد" المستقلة.

وشارك في التظاهرة عشرات الأشخاص غالبيتهم رجال متقدمون في السن، لكن سرعان ما قامت قوات الأمن بقمعهم.

ونشر موقع "غراني" الروسي شريطاً مصوراً يظهر شرطياً يطلب من المحتجين التراجع. وتعاون العديد منهم وغادر بعضهم الموقع.

لكن سبعة منهم اعتقلوا ونقلوا إلى مركز قريب للشرطة بحسب منظمة "او في دي -اينفو" غير الحكومية المتخصصة بمتابعة التوقيفات. ولم تؤكد شرطة موسكو التوقيفات لوكالة فرانس برس.

وأعلن المحامي إميل كوربيدينوف الذي يمثل تتار القرم لوكالة فرانس برس أن بين الموقوفين والد ناشط مسجون حالياً لاتهامه بأنه عضو في جماعة "حزب التحرير" الإسلامية المتطرفة.

وبحسب "دوجد"، فالتظاهرة مرتبطة بقيام المحكمة الروسية العليا الخميس بالنظر في طلبات استئناف 4 من تتار القرم حكما يدينهم بالإرهاب.

وحكم على الرجال الأربعة في كانون الأول/ديسمبر بالسجن بين 9 أعوام و17 عاماً لانتمائهم إلى "حزب التحرير".

وتخضع جماعة تتار القرم المسلمة والمعارضة بغالبيتها لضم روسيا للقرم لقمع شديد من قبل السلطات الجديدة في شبه الجزيرة.

وحظر القضاء الروسي "المجلس" وهو لجنة خاصة بتتار القرم وصنفه بأنه "تنظيم إرهابي"، كما أغلق القناة التلفزيونية التابعة لهذه الجماعة.

ومنع منذ نيسان/ابريل 2014 الرئيس الأسبق للمجلس والزعيم التاريخي لتتار القرم مصطفى دزيمليف من دخول شبه الجزيرة. وهو منذ ذلك الحين منفي في أوكرانيا حيث انتخب نائباً.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.