تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأفريقية 2019: تونس تحقق فوزا مريحا على مدغشقر 3-صفر لتواجه السنغال في نصف النهائي

يوسف مساكني صاحب الهدف الثاني في مرمى مدغشقر. 11 يوليو/تموز 2019.
يوسف مساكني صاحب الهدف الثاني في مرمى مدغشقر. 11 يوليو/تموز 2019. أ ف ب

تأهلت تونس إلى المربع الذهبي في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 عندما فازت مساء الخميس على ستاد "السلام" في القاهرة على مدغشقر بنتيجة 3–صفر، لتواجه منتخب السنغال الأحد المقبل عند الساعة السادسة مساء (الرابعة بتوقيت غرينتش). وسجل أهداف الفوز فرجاني ساسي في الدقيقة 52 ويوسف مساكني في الدقيقة 60، ونعيم السليتي في الدقيقة 90+3.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى القاهرة

حققت تونس فوزا مريحا على مدغشقر (3-صفر) مساء الخميس في الدور ربع النهائي في كاس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 وضمنت تأشيرة التأهل إلى المربع الذهبي حيث ستواجه منتخب السنغال في مباراة قوية يحتضنها ملعب "30 يونيو" في العاصمة المصرية. وستنطلق المواجهة عند الساعة السادسة مساء (الرابعة بتوقيت غرينتش)، فيما تلعب الجزائر أمام نيجيريا عند الساعة التاسعة مساء على ستاد القاهرة الدولي.

وسجل أهداف "نسور قرطاج" فرجاني ساسي في الدقيقة 52 ويوسف مساكني في الدقيقة 60، ونعيم السليتي في الدقيقة 90+3.

وسيطرت تونس عموما على المباراة إذ أتيحت لها عدة فرص، فيما صمدت مدغشقر في ربع الساعة الأول قبل أن تتراجع لتترك مجال النشاط والتحرك والمبادرة لـ"النسور". ولعب زملاء خزري بتشكيلة هجومية ضمت يوسف مساكني وطه ياسين خنيسي وخزري ذاته، إضافة إلى ثلاثي الوسط إلياس صخيري وغيلان الشعلالي وفرجاني ساسي.

ملف كأس الأمم الأفريقية 2019 على موقع فرانس24

وكانت أول لقطة جميلة بالنسبة لنسور قرطاج في الدقيقة 14 وانتهت بتسديدة قوية من ساسي فوق المرمى. واستمر التونسيون في الهجوم ليصنعوا لقطة جميلة وفرصة سانحة في الدقيقة 22 عن طريق الثنائي خزري وخنيسي لكن تمريرة لاعب الترجي بين أيدي الحارس أدريان.

وقاد خزري لقطة أخرى ختمها بسلسلة مراوغات قبل أن يستعيد منه دفاع مدغشقر الكرة. وإثر ضربة حرة مباشرة خطرة لتونس بعد خطأ على يوسف مساكني في الدقيقة 31، سدد خزري تسديدة جميلة وقوية حولها الحارس المتألق لضربة زاوية.

وحصلت تونس على أفضل فرصة لها في الدقيقة 41 بعد انطلاقة وجدي كشريدة على الجناح الأيمن ليمرر الكرة إلى خنيسي الذي توغل وسط الدفاع قبل أن يتدخل المدافع رزاق ويبعد الخطر. وسدد الشعلالي تسديدة قوية في اللقطة التالية ليخرجها الحارس أدريان إلى ضربة زاوية.

سيطرة تونس تأكدت في الشوط الثاني، واستمرت على مر الدقائق ليسجل خزري هدفا ألغاه الحكم الكاميروني بسبب وضعية تسلل شرعية (47). لكن جهود زملاء ياسين مرياح أثمرت في الدقيقة 52 عندما سدد فرجاني ساسي إثر تمريرة من الظهير اليمن أسامة حدادي ليحولها المدافع فونتين داخل شباك فريقه.

ولم تتمكن مدغشقر من الرد على هدف "النسور"، بل تراجعت ليسجل يوسف مساكني هدفا ثانيا في الدقيقة 60 بعد تسديدة أولى من وهبي خزري تصدى لها الحارس أدريان.

وسارت تونس بثبات نحو نصف النهائي، وجماهيرها تغني في ملعب "السلام" لتنسى البداية الفاشلة لفريقها في المنافسة، إذ سجل ثلاث تعادلات في الدور الأول وفاز في ثمن النهائي على غانا بركلات الترجيح.

وفي الوقت بدل الضائع، سجل البديل نعيم سليتي هدفا ثالثا إثر لقطة ثنائية مع خزري، ليؤكد فوز وتألق فريقه، وصعوده عن جدارة لتنصف النهائي.

 

علاوة مزياني.. موفد فرانس24 إلى القاهرة

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.