تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصرع ستة سياح أجانب في اليونان في إعصار وعواصف بَرَد عنيفة

إعلان

سالونيكي (اليونان) (أ ف ب) - لقي ستّة سيّاح أجانب على الأقلّ مصرعهم وأصيب 30 شخصاً على الأقل بجروح من جرّاء إعصار وعواصف بَرَد عنيفة ضربت منطقة خالكيذيكي في شمال اليونان ليل الأربعاء-الخميس، بحسب ما أفادت السلطات.

وقال المسؤول عن الحماية المدنية في شمال اليونان خارالامبوس ستيرياديس لوكالة فرانس برس إنّ "ستة سيّاح قتلوا وأصيب 30 شخصاً على الأقلّ بجروح في هذا الإعصار".

وكانت حصيلة سابقة أوردتها الشرطة اليونانية أفادت بمقتل خمسة سيّاح أجانب في العاصفة.

وروى شهود عيان لقناة "إرت" التلفزيونية الحكومية أنّ الإعصار استمر حوالى 20 دقيقة.

وبحسب الشرطة فإنّ رجلاً روسياً وابنه قتلا من جرّاء سقوط شجرة في فندق في منتجع كاساندرا البحري على بعد 70 كلم من تيسالونيكي، ثاني كبرى مدن اليونان.

وفي منطقة بروبونتيدا لقي زوجان تشيكيان مصرعهما حين عصفت رياح عاتية بمقطورتهما، بينما قضت سائحة رومانية وطفلها من جرّاء تطاير سطح منزل بسبب الرياح العاتية التي عصفت بالمنطقة.

وبحسب الشرطة فقد أدّت العاصفة إلى فقدان أثر صياد سمك في العقد السابع من العمر.

وأكّدت الحماية المدنية إصابة عشرات الأشخاص بجروح طفيفة نقلوا على إثرها إلى المستشفيات.

وفي تصريحه لفرانس برس قال ستيرياديس "لقد كانت ظاهرة غير مسبوقة" مع "رياح قوية للغاية" و"عواصف بَرَد".

وأضاف المسؤول عن الحماية المدنية في شمال اليونان "تم إعلان حالة الطوارئ في مقاطعة خالكيذيكي".

وأظهرت مشاهد بثّتها "إرت" سيارات وقد انقلبت على أسقفها وأشجار مقتلعة وأسطح منازل طارت من مكانها وانهيارات طينية.

وبحسب فاسيليس فارثاكويانيس رئيس طواقم الإطفاء فإنّ 140 من رجال الاطفاء على الاقلّ يشاركون في عمليات الإنقاذ.

وتوجّه إلى خالكيذيكي ليلاً وزير شؤون حماية المواطن ميخاليس خريسوخيديس للوقوف على عمليات الإنقاذ.

واليونان التي شهدت في اليومين الأخيرين موجة قيظ بلغت فيها درجات الحرارة 37 درجة مئوية، وجدت نفسها مساء الأربعاء أمام عواصف بَرَد عنيفة تصاحبها رياح عاتية ولا سيما في شمال البلاد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.