تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحرس الثوري الإيراني يعلن ضرب "إرهابيين" في كردستان العراق

إعلان

طهران (أ ف ب) - أعلن الحرس الثوري الإيراني الجمعة إنه شن ضربات ضد "إرهابيين" في الجانب الآخر من الحدود في كردستان العراق.

وقال الحرس الثوري في بيان نشر على موقعه الرسمي سيباه نيوز إنه "إثر أعمال إرهابية نفذتها جماعات معادية للثورة في غرب البلاد وشمال غربها (...) تعرضت معسكرات ومراكز تدريب لإرهابيين لهجمات منذ الأربعاء" بواسطة صواريخ وطائرات بلا طيار ومدفعية.

ولم يحدد البيان الجماعات المستهدفة لكنه قال إنها تقف وراء جهود "لزعزعة الأمن" في إيران.

وكانت إيران حذرت سلطات كردستان العراق بعدم السماح "لجماعات إرهابية" بإقامة معسكرات تدريب على مقربة من الحدود مع ايران، وفق البيان الذي أضاف أن التحذير "لم يتم الالتزام به".

وقال البيان إن الجماعات المستهدفة حاولت استخدام "قرويين كدروع بشرية" وطلب من "الشرفاء في كردستان العراق الابتعاد عن معسكرات الإرهابيين".

وقال احسان شلبي رئيس بلدية سيدكان شمال اربيل عاصمة كرستان العراق لوكالة فرانس برس إن امرأة مدنية قتلت وأصيب اثنان من أفراد اسرتها بجروح الخميس في "سقوط صاروخ على أرضهم الزراعية".

وقال إن الضربة "كانت تستهدف الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني".

والحزب أقدم مجموعة انفصالية في إيران. وتم حظره بعد الثورة الإسلامية عام 1979 واستأنف عملياته على ما يبدو في 2016 بعد هدنة طويلة.

وقال الحرس الثوري إن الضربات هي أيضا رد على تعرضه لهجوم دام الثلاثاء في بيرانشهر بمحافظة اذربيجان الغربية.

وذكر موقع سيباه نيوز إن ثلاثة من أفراد الحرس الثوري قتلوا وجرح آخر في الهجوم الذي شنه "إرهابيون مرتبطون بالاستكبار العالمي" على آليتهم.

والخميس قال الحرس الثوري إنه قتل خمسة "إرهابيين" في اشتباكات قرب الحدود الغربية مع العراق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.