تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لندن تعلن إرسال سفينة حربية ثانية إلى الخليج (رسمي)

إعلان

لندن (أ ف ب) - أعلنت المملكة المتحدة أنّها ستعزز موقتا انتشارها العسكري في الخليج عبر تقديم موعد تناوب مقرر بين سفينتين حربيتين في المنطقة، وفق الحكومة البريطانية ومصدر دفاعي الجمعة، وذلك في سياق تصاعد التوتر مع طهران.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية إنّ "إتش إم إس دنكان" التابعة للبحرية الملكية البريطانية ستنوب عن "اتش ام اس مونتروز" الموجودة حالياً، من أجل ضمان الحفاظ على "حرية الملاحة".

وقال مصدر دفاعي إنّ موعد عملية التناوب جرى تقديمه لبضعة أيام، من دون أن يحدد مدة بقاء السفينتين سوياً في المنطقة.

وأضاف المصدر أنّ الحكومة رفعت في بداية الأسبوع مستوى التأهب في المياه الإقليمية الإيرانية بالنسبة للسفن البريطانية إلى الدرجة القصوى.

وتصاعدت في الأسابيع الأخيرة حدّة التوتر في مضيق هرمز الذي يشكل معبرا بحريا لثلث النفط الخام العالمي، نتيجة وقوع عدّة حوادث، بينها هجمات مجهولة المصدر ضدّ ناقلات نفط وإسقاط طهران لطائرة مسيّرة أميركية.

وأضيف حادث جديد إثر محاولة البحرية الإيرانية، وفق المملكة المتحدة، "منع عبور" ناقلة نفط بريطانية عبر مضيق هرمز. واطلقت سفينة "مونتروز" التي جاءت للنجدة "تحذيرات شفوية" للزوارق الإيرانية لكي يتراجعوا.

من جانبه، نفى الحرس الثوري الإيراني تسجيل أي "مواجهة" مع سفن أجنبية في المدّة الأخيرة.

وجاء الحادث بعدما حذّر الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء بريطانيا من "عواقب" قرارها احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" في جبل طارق الأسبوع الماضي.

من جانبها، أكدت الولايات المتحدة الخميس نيتها تشكيل تحالف لضمان حرية الملاحة وتوفير الحراسة للسفن التجارية في مياه الخليج.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.