تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أمم إفريقيا 2019: شوكويزي يقدم لمحات عن مستقبل نيجيريا

إعلان

القاهرة (أ ف ب) - سن صامويل تشمارينكا شوكويزي يؤهله ليكون ضمن منتخب ما دون 20 عاما مع نيجيريا، لكن المهاجم الشاب هو أحد العناصر المؤثرين في تشكيلة المنتخب الأول الذي يلاقي الجزائر الأحد في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

بعمر 20 عاما و49 يوما، أصبح شوكويزي أصغر لاعب يسجل هدفا في النسخة الثانية والثلاثين التي تستضيفها مصر حتى 19 تموز/يوليو، وذلك بافتتاح التسجيل لمنتخب "سوبر إيغلز" ("النسور الممتازة") ضد جنوب إفريقيا في الدور ربع النهائي على ستاد القاهرة الدولي.

أمام المدرجات نفسها، ستأمل نيجيريا الباحثة عن لقبها الرابع، في أن يكون شوكويزي على الموعد مجددا الأحد، ويساهم في إيصالها الى المباراة النهائية على حساب الجزائر المرشحة الأقوى للقب العام الحالي.

انضم اللاعب الشاب الى فياريال الإسباني في العام 2017، وتدرج في فئاته العمرية وصولا الى المشاركة مع الفريق الأول في الموسم المنصرم لليغا الإسبانية، حيث برز بتسجيل هدف في التعادل الحماسي مع البطل برشلونة ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي (4-4)، وتسجيل هدف الفوز (1-صفر) على جيرونا في نيسان/أبريل الماضي، في نتيجة أتاحت لفريقه الخروج من منطقة الخطر في ترتيب الدوري.

سرعة اللاعب وموهبته بالقدم اليسرى، دفعت معلقين الى المقارنة بينه وبين النجم الهولندي المعتزل مؤخرا أريين روبن. وعلى رغم أن شوكويزي يؤكد أن روبن كان أحد مثله العليا في اللعبة، لكنه يقر باستحالة مقارنته بلاعب عرف مسيرة زاخرة شملت على سبيل المثال تتويجه بطلا لأوروبا مرة وبطلا لألمانيا ثماني مرات مع بايرن ميونيخ، وإحراز ألقاب محلية مع ريال مدريد الإسباني، تشلسي الإنكليزي، وايندهوفن الهولندي.

بالنسبة الى الألماني غيرنوت رور، فاللاعب الذي اختير الأفضل في مباراة ربع النهائي أمام جنوب إفريقيا "يتمتع بقدم يسارية جيدة، سريع (...) يحظى بتوازن جيد، وقادر على التمرير والتسجيل".

على رغم ذلك، تفاوتت مشاركاته مع المنتخب في البطولة القارية، اذ اعتمده رور أساسيا في المباراة الأولى ضد بوروندي (1-صفر)، قبل أن يعتمده بديلا في المباريات الثلاث التالية.

- يتحيّن الفرصة للمساعدة -

البقاء على دكة البدلاء لم يؤثر في شوكويزي الذي بدأ كأساسي المباراة ضد جنوب إفريقيا، وسجل الهدف الأول على وقع تشجيع آلاف المصريين في مدرجات ستاد القاهرة، الحاضرين للتأثير سلبا على منتخب "بافانا بافانا" الذي أقصى الفراعنة بشكل مفاجئ في ثمن النهائي.

وقال اللاعب الشاب "نحن هنا لنفوز باللقب. الجلوس على دكة البدلاء لا يسبب لي شعورا سيئا، بل يجعلني أنتظر الفرصة لمساعدة الفريق، كما فعلت اليوم"، في إشارة الى مباراة ربع النهائي التي أقيمت الأربعاء.

قبل انتقاله الى فياريال، اقترب شوكويزي من الانضمام الى أرسنال الإنكليزي، لكن انتهى به المطاف في النادي الإسباني، حيث يأمل في أن يكرر ما حققه مواطنه إيكشوكوو أوشي الذي توج مع المنتخب بلقب أمم إفريقيا 2013 (الثالث والأخير لنيجيريا) خلال مسيرته مع فياريال.

ويقول مدرب الفريق الرديف لفياريال ميغيل ألفاريز الذي ساهم في ارتقاء شوكويزي الى مصاف الفريق الأول "لديه لمحات تفيض ببساطة ولا يمكن وقفها، مثل النهر".

كان اللاعب ركنا أساسيا في منتخب نيجيريا لما دون 17 عاما الذي توج بلقب كأس العالم 2015، وهو في نظر مواطنه أحمد موسى لاعب النصر السعودي، سيصبح أحد نجوم المنتخب الأول مع مرور الوقت.

وقال موسى الذي حمل شارة القيادة في المباراة ضد جنوب إفريقيا "أعتقد أنه مع مرور الوقت سيصبح أفضل اللاعبين في منتخب +سوبر إيغلز+".

أضاف بعد مباراة ربع النهائي "اللاعبون الكبار (في السن) في التشكيلة يتراجعون تدريجا ولن يكونوا هنا بعد بضعة أعوام (...) لذا نحن في حاجة بالتأكيد الى لاعبين مثله قادرين على التقدم والحلول بدلا منا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.