تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأفريقية: رفض اللاعب خنيسي الحديث بالفرنسية يثير فوضى عارمة في مؤتمر المنتخب التونسي

مدرب تونس ألان جيريس أمام الصحافة بالقاهرة.
مدرب تونس ألان جيريس أمام الصحافة بالقاهرة. أ ف ب

أثار رفض لاعب المنتخب التونسي طه ياسين خنيسي الحديث باللغة الفرنسية خلال مؤتمر صحفي عقده السبت في القاهرة عشية المواجهة أمام السنغال بنصف نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم فوصى عارمة، وتسبب في غضب الصحافيين السنغاليين واستيائهم. من جانبه، قال المدرب التونسي ألان جيريس إن لاعبيه استعادوا الثقة على مر المباريات والانتصارات.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى القاهرة

كان مهاجم المنتخب التونسي طه ياسين خنيسي يجيب (باللغة العربية) على أسئلة الصحافيين عشية المواجهة المرتقبة أمام السنغال في الدور نصف النهائي في كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم، وذلك في ستاد "30 يونيو" في القاهرة إلى جانب المدرب ألان جيريس.

وفجأة، انطلقت احتجاجات بعض الصحافيين السنغاليين مطالبين اللاعب بالحديث باللغة الفرنسية، لكن خنيسي رفض وأصر على الإجابة بالعربية. وبالتالي، تشددت حركة الاحتجاج السنغالية داخل صالة المؤتمرات واستمرت لعدة دقائق من دون أن تسفر عن أي نتيجة مرضية.

وبعد عودة الهدوء، أجاب خنيسي على أسئلة الصحافة التونسية قائلا إن "المباراة أمام السنغال ستكون مغايرة للمباراة أمام مدغشقر في ربع النهائي"، موضحا أن "هذا نصف النهائي والأكثر حضورا وتركيزا سيكسب التأهل". وختم قائلا "سنكون مركزون ألف في المئة لخوض هذه المواجهة وتحقيق الفوز".

من جانبه، صرح مدرب "نسور قرطاج" ألان جيريس أنه يعرف جيدا منافسه السنغالي ولاعبيه، علما بأنه كان مدربا لـ "الأسود" في نسخة 2015 من الكأس الأفريقية والتي جرت في غينيا الاستوائية وودعت فيها السنغال البطولة من دور المجموعات.     

وقال جيريس: "أعرف الفريق واللاعبين السنغاليين جيدا، لكن هذا لا يحدد ما إذا نفوز أو نخسر، وإنما ما يحدد ذلك هو نسبة التركيز والحضور". وتابع قائلا إن فريقه "لقد استعاد الثقة على مر المباريات والانتصارات"، مضيفا "لقد أدركت منذ وصولي على رأس الجهاز الفني في يناير الماضي أهمية بلوغ الدور نصف النهائي بالنسبة للتونسيين (والذي لم يحصل منذ عام 2004)، ونحن اليوم نريد مواصلة المشوار أمام أحد المرشحين للفوز باللقب".

ملف كأس الأمم الأفريقية 2019 على موقع فرانس24

وشدد جيريس على تكامل فريق السنغال في كل خطوطه، مشيرا إلى أن لديه "لاعبين ينشطون في كبرى الدوريات". وأما بخصوص عاكل الحرارة، فقال إن "الطقس مهم لكن الأهم أن نعرف كيف نتعاطى معه ونجهز أنفسنا لخوض مواجهة قوية".

بالمقابل، صرح مدرب السنغال أليو سيسي قائلا إن فريقه "قريب من هدفه، لكنه يعلم بأن الأصعب" في نصف النهائي والنهائي. وأكد أنه يأمل بالفوز أخيرا بكأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى في تاريخ المنتخب السنغالي.

وتجري المباراة الأحد عند الساعة السادسة مساء (الرابعة بتوقيت غرينتش) على ملعب "30 يونيو" بالعاصمة المصرية، فيما تواجه الجزائر منتخب نيجيريا عند الساعة التاسعة مساء (السابعة ت غ) على ستاد القاهرة الدولي.   

علاوة مزياني.. موفد فرانس24 إلى القاهرة

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن