تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأفريقية: الجزائر تفوز على نيجيريا بهدف متأخر من محرز وتتأهل لمواجهة السنغال في النهائي

المنتخب الجزائري للنهائي الثالث في تاريخه.
المنتخب الجزائري للنهائي الثالث في تاريخه. بيار روني-فورمس / فرانس ميديا موند

تأهلت الجزائر إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم إثر فوزها مساء الأحد على نيجيريا بنتيجة 2–1 على ستاد القاهرة الدولي، لتواجه السنغال الجمعة المقبل. وسجل المدافع النيجيري إيكونغ في مرماه في الدقيقة 39 وأدرك إيغالو التعادل لفريقه قبل أن يحرر رياض محرز زملائه في الوقت بدل الضائع إثر ضربة حرة مباشرة. وهذه المرة الثالثة التي يخوض فيها "الخضر" الدور النهائي بعد 1980 و1990.

إعلان

موفد فرانس 24 إلى القاهرة

لم يرتبك منتخب الجزائر عندما دقت ساعة الحسم، فظل قويا ومتماسكا ليحقق فوزا كبيرا على نيجيريا في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم في مباراة كلاسيكية بين الفريقين جرت مساء الأحد على ستاد القاهرة الدولي أمام نحو 8 آلاف مشجع.

وترشح "الخضر" بالتالي للدور النهائي للمرة الثالثة في تاريخهم بعد 1980 و1990 حيث سيواجهون السنغال الجمعة المقبلة في العاصمة المصرية.

وسجل رياض محرز هدف الفوز في الوقت بدل الضائع من المباراة بعد خطأ على إسماعيل بن ناصر عند مشارف منطقة الجزاء، فيما سجل الهدف الأول المدافع النيجيري وليام إيكونغ في مرماه عن طريق الخطأ. وكان قلب الهجوم أوديون إيغالو قد أدرك التعادل بركلة جزاء في الدقيقة 70.

وكان القائد رياض محرز قد قال قبل اللقاء: "نحن فريق من المحاربين ويجب أن نستغل الفرصة ونفوز بهذه البطولة. قبل بداية البطولة كان هدفنا هو الوصول لنصف النهائي، لكن شهيتنا مفتوحة الآن ونرغب في الفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية".

وساد الهدوء في المرحلة الأولى لغاية الدقيقة السابعة عندما تلقى بغداد بونجاح تمريرة عرضية على طبق من ذهب من يوسف بلايلي لكنه لم يتمكن من تحويلها للشباك الفارغة. وكادت شباك نيجيريا تهتز في الدقيقة 11 عندما سدد محرز وبلايلي ليتصدى الدفاع في كل مرة.

ملف كأس الأمم الأفريقية 2019

وسيطرت الجزائر على اللعب منذ البداية، فيما بدت "النسور" تنتظر الهجمات المرتدة لإرباك الدفاع الجزائري أو حارسه رايس مبولحي. وكانت المبادرة واضحة من جانب "الخضر"، الذين ارتدوا الزي أبيض تاركين الخضر لمنافسهم. ولم يطرأ على تشكيلتهم الأساسية سوى تغييرا واحدا هو حضور الظهير الأيمن مهدي زفان في مكان زميله المصاب يوسف عطال.

كيف كان أداء الخضر في هذه المباراة؟

 وكاد الظهير الأيسر رامي بن سبعيني يسجل الهدف الأول في الدقيقة 15 برأسية خرجت فوق العارضة. وأتيحت فرصة أخرى للجزائريين عن طريق بلايلي إثر تمريرة لامعة دقيقة من لاعب الوسط إسماعيل بن ناصر لكن لاعب الترجي التونسي فضل أن يمرر لبونجاح بدلا من التسديد، فضاعت منه الكرة.

واستمر لاعبو المدرب جمال بلماضي في فرض سيطرة خانقة على منافسهم، إلا أنهم فشلوا في إحراز التقدم وضيع بونجاح فرصتين سانحتين في الدقيقتين 28 و36 عندما انفرد بأكبيي ليسدد بين أيدي حارس نيجيريا.

لكن نيجيريا من جهتها اقتربت من التسجيل في الدقيقة 39 عن طريق المهاجم أوديون إيغالو إثر تمريرة من آيوبي مستغلا خطأ من رياض محرز.

وفي اللقطة التالية، قام محرز بنشاط كبير على الجناح الأيمن فاخترق الدفاع ليمرر كرة عرضية حولها المدافع القوي وليام إيكونغ في مرمى فريقه.

وفي الشوط الثاني، وفيما بدأت الأمور هادئة بالنسبة للجزائريين، أعلن الحكم الغامبي بكاري غاساما عن ركلة جزاء لنيجيريا في الدقيقة 70 بعد اللجوء لتقنية المساعدة بالفيديو (فار) إثر لمسة يد من عيسى ماندي داخل المنطقة، فحولها إيغالو لهدف التعادل.

وتراجع أداء "محاربي الصحراء" نظرا لتدني مستوى خط هجومه، محرز وبلايلي وبونجاح وبات خط الوسط يواجه حملات "النسور" مهددين أكثر فأكثر مرمى مبولحي.

وكانت فرصة الهدف الثاني أمام سفيان فيغولي في الدقيقة 89 إثر لقطة جماعية انطلقت من إسماعيل بن ناصر ثم بلايلي ففيغولي الذي سدد فوق المرمى. وفي الوقت بدل الضائع، وبعد تمريرة من مهدي زفان، تقدم بن ناصر بالكرة ليسدد في العارضة.

لكن بن ناصر لم يتسلم فعاد بالكرة مخترقا دفاع نيجيريا ليعرقله الدفاع، مستفيدا بالتالي من ضربة حرة مباشرة سددها وحولها محرز لهدف الفوز.

 

علاوة مزياني، موفد فرانس24 إلى القاهرة

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.