تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأفريقية 2019: هل يتحقق حلم تونس والجزائر ببلوغ الدور النهائي؟

تونس أمام فرصة بلوغ النهائي للمرة الرابعة في تاريخها.
تونس أمام فرصة بلوغ النهائي للمرة الرابعة في تاريخها. أ ف ب - مونتاج: فرانس24

ستكون العاصمة المصرية القاهرة الأحد مسرحا لمواجهتي نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019، تجمع الأولى تونس بالسنغال عند الساعة السادسة مساء (الرابعة ت غ) على ملعب "30 يونيو"، والثانية بين الجزائر ونيجريا في ستاد القاهرة الدولي عند الساعة التاسعة مساء (السابعة ت غ). فهل نتجه نحو نهائي مغاربي عربي بالخالص أم يعود هذا الشرف لفريقي غرب القارة؟

إعلان

موفد فرانس 24 إلى القاهرة

يسعى منتخبا تونس والجزائر الأحد لكتابة صفحة جديدة في تاريخهما بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم إذ تواجه "نسور قرطاج" السنغال في نصف النهائي الأول عند الساعة السادسة مساء (الرابعة بتوقيت غرينتش) على ملعب "30 يونيو" بالعاصمة المصرية، فيما يخوض "محاربو الصحراء" مباراة كلاسيكية قوية أمام نيجيريا في نصف النهائي الأول عند الساعة التاسعة مساء على ستاد القاهرة الدولي.

ويستفيد كلاهما من دعم آلاف المشجعين، بحيث أعلنت سلطات البلدين إقامة "جسر جوي" بين عاصمتيهما والقاهرة. فقد أكدت شركة الخطوط الجوية التونسية أن أربع طائرات أقلعت السبت والأحد من مطار قرطاج وعلى متنها مشجعون عازمون على تقديم الدعم لزملاء يوسف مساكني. من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الجزائرية أن ست طائرات عسكرية أقلعت باتجاه القاهرة وعلى متنها مناصرو "الخضر، فضلا عن عدة طائرات مدنية تابعة لشركة الطيران الوطنية (بين ست وعشر طائرات حسب مصادر إعلامية).      

ومهمة تونس كما الجزائر واضحة هي التأهل إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 الذي سيجري الجمعة المقبل على ملعب القاهرة الدولي. وستكون حينها المشاركة الأولى في هذا الدور منذ 2004 بالنسبة لـ "النسور" ومنذ 1990 للـ "المحاربين".  

وتعتبر المواجهة بين تونس والسنغال السادسة في البطولة الأفريقية، وفاز كل منهما مرة واحدة فيما تعادل الفريقان ثلاث مرات.

وتخوض تونس نصف النهائي للمرة السادسة في تاريخها، وهي مسلحة بحلم الترشح للمرة الرابعة إلى الدور النهائي بعد 1965 و1996 و2004. أما السنغال، فقد بلغت المربع الذهبي للمرة الخامسة وهي في مهمة لبلوغ النهائي للمرة الثانية بعد عام 2002 وخسارتها من الكاميرون بركلات الترجيح.

وأكد لاعب وسط الهجوم التونسي فرجاني ساسي قبل المباراة أن فريقه قد عانى الأمرين في دور المجموعات عندما سجل التعادل ثلاث مرات، مثيرا انتقادات لاذعة في تونس موجهة أساسا ضد المدرب الفرنسي آلان جيريس. وأضاف ساسي أنه ورفاقه تعززوا بالقوة والثقة في ثمن النهائي عندما فازوا على غانا بركلات الترجيح ثم في ربع النهائي باكتساحهم مدغشقر 3-صفر.    

ملف كأس الأمم الأفريقية 2019 على موقع فرانس24

الجزائر مرشحة للفوز باللقب للمرة الأولى منذ 1990

من جهته، وصل المنتخب الجزائري إلى نصف النهائي لسابع مرة في تاريخه بعد 1980 و1982 و1984 و1988 و1990 و2010. وهو في ثوب المرشح بامتياز لكسب لقبه القاري الأول منذ عام 1990 إذ يملك أفضل هجوم برصيد 10 أهداف وأفضل دفاع بهدف وحيد.

وقال قائد "الخضر" رياض محرز في تصريح للموقع الرسمي التابع لكأس الأمم الأفريقية 2019 "نحن فريق من المحاربين ويجب أن نستغل الفرصة ونفوز بهذه البطولة. قبل بداية البطولة كان هدفنا هو الوصول لنصف النهائي، لكن شهيتنا مفتوحة الآن ونرغب في الفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية".

آخر استعدادت الجزائر لمواجهة نيجيريا

وتعتبر المواجهة بين الجزائر ونيجيريا مباراة كلاسيكية في تاريخ المنافسة، فهذه المواجهة التاسعة بين الفريقين في النهائيات. وحقق كل فريق الفوز ثلاث مرات على الآخر. وقد التقيا مرة واحدة في دور الـ4، وذلك في نسخة 1988 بالمغرب حين فازت نيجيريا بركلات الترجيح. وتواجه مرتين في النهائي، في 1980 بلاغوس (3-صفر لمنتخب البلد المضيف) وفي 1990 بالجزائر (1-صفر للجزائريين).

وتلعب "النسور الخضراء" في نصف النهائي للمرة الـ15 في 18 مشاركة. وهي أيضا تسعى لكتابة صفحة جديدة من تاريخها في كأس الأمم الأفريقية، بعدما غابت في 2015 و2017. وليس أمامها سوى عقبة الجزائر لخوض النهائي والسعي لإحراز لقبها الرابع بعد 1980 و1994 و2013.

علاوة مزياني.. موفد فرانس24 إلى القاهرة

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن