تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تدعو الأوروبيين إلى اتخاذ إجراءات "فعالة" لانقاذ الاتفاق النووي

إعلان

طهران (أ ف ب) - حثت إيران الاثنين الأطراف الأوروبية في الاتفاق النووي الموقع عام 2015 "على اتخاذ قرارات عملية وفعالة ومسؤولة" لإنقاذ الاتفاق التاريخي.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان "نشدد على أن الإجراءات التي تواصل جمهورية إيران الإسلامية القيام بها على أساس طوعي وبحسن نية تستند إلى مبدأ المعاملة بالمثل في الحقوق والواجبات" في ما يتصل بالاتفاق النووي.

والأحد، دعت الأطراف الأوروبية، وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إلى الحوار مع زيادة حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

وفي بيان، أعربت مجموعة الدول الثلاث عن قلقها من انهيار الاتفاق لكنها قالت إن إيران بيدها العمل على ضمان استمراريته.

كانت الدول الأوروبية الثلاث من بين الأطراف الفاعلة الرئيسية في اتفاق 2015 المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني. لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في عام 2018 انسحاب بلاده منه مثيراً غضب حلفائه الأوروبيين.

وبعد إعادة فرض العقوبات الأميركية القاسية عليها، كثفت إيران من أنشطتها الحساسة لتخصيب اليورانيوم، مستثيرة تحذيرات شديدة من واشنطن.

في بيانها الاثنين، قالت وزارة الخارجية في طهران إن توقعات الأوروبيين "غير واقعية".

وكتبت أن "أي توقع بأن تعود إيران إلى الظروف التي سادت قبل 8 أيار/مايو 2019 دون البرهنة على أي إرادة سياسية وقدرة عملية لدى الأطراف الأوروبية" لضمان تخفيف العقوبات "هو توقع غير واقعي".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.