تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترودو يشيد بصحافية كندية صومالية قُتلت في "الاعتداء الارهابي البغيض" بالصومال

إعلان

مونتريال (أ ف ب) - أدان رئيس وزراء كندا جاستن ترودو الأحد "الاعتداء الإرهابي البغيض" بالصومال والذي أودى بحياة 26 شخصا على الاقل بينهم صحافية كندية من أصل صومالي.

وقدّم ترودو تعازيه "باسم جميع الكنديين" إلى عائلة "هودان نالاييه الصحافية الكندية الصومالية التي قتلت مع زوجها فريد" في الاعتداء الذي شنه متشددون إسلاميون من حركة الشباب على فندق بمدينة كيسمايو الساحلية الصومالية.

وانتهى الهجوم صباح السبت عقب محاصرة دامت حوالى 12 ساعة، وأدّى بالإضافة للقتلى إلى سقوط 56 جريحا.

واشار ترودو الى أنّ "نالاييه سلطت الضوء على قصص صومالية إيجابية ومحفزة. عملها أظهر كيف أنّ حرّية الصحافة تقدّم لنا افاقا أوسع وتُشجّع التنوع والتكامل"، مضيفا "إن كندا والمجتمعات الصومالية والأوساط الصحافية في العالم تبكي خسارتها".

وأدان ترودو هذا "الهجوم الإرهابي البغيض"، مشددا على ضرورة "حماية حرية الصحافة التي تعزز مجتمعاتنا وتسمح للديموقراطية بالازدهار".

وأعرب وزير الهجرة الكندي أحمد حسين، وهو من اصول صومالية، السبت عن أسفه لفقدان نالاييه، مشيدا بدورها في إبراز مساهمة الجالية الصومالية في المجتمع الكندي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.