تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: واشنطن تفرض قيودا على تحركات محمد جواد ظريف في نيويورك

محمد جواد ظريف
محمد جواد ظريف أ ف ب/ أرشيف

فرضت واشنطن قيودا على تحركات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في نيويورك التي يزورها لحضور اجتماع للأمم المتحدة، وذلك بعد أن وافقت على منحه تأشيرة الدخول طبقا لالتزاماتها الأممية. ومن المقرر أن يتحدث ظريف الأربعاء خلال اجتماع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة حول التنمية المستدامة.

إعلان

قررت الولايات المتحدة فرض قيود على تحركات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في نيويورك التي يزورها لحضور اجتماع للأمم المتحدة، وذلك بعد موافقة واشنطن على منحه تأشيرة دخول.

فبعد أسابيع من تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات على ظريف، أعلن نظيره الأمريكي مايك بومبيو أن واشنطن وافقت على السماح له بدخول البلاد، لكنها منعته من الانتقال أبعد من ستة "بلوكات" (مربعات سكنية) من مقر بعثة إيران لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

وأكد مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية أنه لن يسمح لظريف بالتنقل سوى بين الأمم المتحدة والبعثة الإيرانية لدى المنظمة، ومقر إقامة سفير إيران بالأمم المتحدة ومطار جون كنيدي في نيويورك.

واعتبر وزير الخارجية الأمريكي في تصريح لصحيفة "واشنطن بوست" أن "الدبلوماسيين الأمريكيين لا يتجولون في طهران، لذلك لا نرى أي سبب للدبلوماسيين الإيرانيين كي يتجولوا بحرية في مدينة نيويورك"، ثم أضاف أن "وزير الخارجية ظريف يستغل حريات الولايات المتحدة للمجيء إلى هنا ونشر الدعاية الخبيثة".

الأمم المتحدة تعبر عن "قلقها"

وعبرت الأمم المتحدة عن "قلقها" إزاء القيود المفروضة على تحركات ظريف في نيويورك. وقال المتحدث باسمها فرحان حق للصحافيين: إن الأمانة العامة للأمم المتحدة على اتصال بالبعثتين الأمريكية والإيرانية بخصوص ذلك، و"نقلت قلقها إلى الدولة المضيفة".

وهناك اتفاق مع الولايات المتحدة بصفتها الدولة المضيفة لمقر الأمم المتحدة على إصدار تأشيرات فورية للدبلوماسيين الأجانب، ونادرا ما ترفض ذلك. لكنها تحظر بشكل عام على دبلوماسيي الدول المعادية لها تخطي دائرة قطرها 40 كيلومترا.

ومن المقرر أن يتحدث ظريف الأربعاء خلال اجتماع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة حول التنمية المستدامة.

وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين قد صرح في 24 يونيو/حزيران أن العقوبات ضد ظريف ستأتي في وقت لاحق. وقال ظريف في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز إنه لن يتأثر بأي عقوبات لأنه لا يمتلك أي أصول خارج إيران.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.