تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء يصدر حكمه الأربعاء على تاجر المخدرات "إل تشابو" المهدد بالسجن المؤبد

خواكين "إل تشابو" غوسمان
خواكين "إل تشابو" غوسمان أ ف ب

من المنتظر أن يصدر الأربعاء الحكم القضائي في حق بارون المخدرات المكسيكي يواكين غوسمان الملقب باسم "إل تشابو"، ويتوقع أن يحكم بالسجن المؤبد. ويأتي هذا الحكم على خلفية التهم الرئيسية التي أدين بها "إل تشابو" في 12 فبراير/شباط، فقد أثبتت التحقيقات أن "إل تشابو" أشرف على تهريب ما لا يقل عن 1200 طن من المخدرات إلى الولايات المتحدة خلال ربع قرن، وهو مسؤول أيضا عن مقتل 26 شخصا على الأقل، إما أمر بقتلهم أو تولى تصفيتهم بنفسه.

إعلان

في ختام مسلسل قضائي تتوالى فصوله منذ أربعين عاما تقريبا، يصدر القضاء الفيدرالي في بروكلين الأربعاء حكمه على بارون المخدرات المكسيكي يواكين غوسمان الملقب باسم "إل تشابو" الذي يتوقع أن يحكم عليه بالسجن المؤبد.

والمؤشرات واضحة، إذ من المتوقع أن يصدر القاضي الفدرالي براين كوغان الذي ترأس محاكمة إل تشابو بين نوفمبر/تشرين الثاني وفبراير/شباط، حكم السجن المؤبد على خلفية التهم الرئيسية التي أدين بها "إل تشابو" في 12 فبراير/شباط.

ويعتبر يواكين غوسمان (62 عاما) أكبر تاجر مخدرات منذ أفول نجم بابلو إسكوبار (المقتول سنة 1993)، وقد أشرف على تهريب ما لا يقل عن 1200 طن من المخدرات إلى الولايات المتحدة في خلال ربع قرن.

وأفاد المدعي الفيدرالي في بروكلين ريتشارد دونوو في مرافعته الختامية قبل صدور الحكم بأن "الأدلة الدامغة التي قدمت خلال المحاكمة أظهرت أن يواكين غوسمان كان يرأس بلا هوادة وبعنف شديد كارتل سينالوا" الذي شارك في إدارة نشاطاته بين 1989 و2014.

وأثبت فريق الادعاء خلال المحاكمة أن تاجر المخدرات المكسيكي كان مسؤولا عن مقتل 26 شخصا على الأقل، إما أمر بقتلهم أو تولى تصفيتهم بنفسه، وكان ذلك يتم أحيانا بعد تعذيبهم. وهم كانوا مخبرين وتجار مخدرات من عصابات مزاحمة لعصابته وشرطيين ومعاونين له وحتى أعضاء من عائلته.

ومن المرتقب أن تدلي ضحية واحدة على الأقل، اكتفى المدعي بالقول إنها نجت من محاولة قتل دبرها لها يواكين غوسمان، بإفادتها قبل تلاوة الحكم الأربعاء.

وأتاحت جلسات المحاكمة رسم صورة دقيقة التفاصيل عن كارتل سينالوا الإجرامي وعن زعيمه غوسمان وأفعاله المريعة وقصصه الشيّقة.

الاتجار متواصل

غير أن حكم السجن مدى الحياة لن يشفي غليل السلطات التي طالبت في مرافعاتها بإدراج عقوبة إضافية مدتها 30 عاما من السجن بتهمة استخدام أسلحة أوتوماتيكية. وتطالب بحجز ما مجموعه 12,6 مليار دولار للتعويض عن الأرباح التي درتها تجارة المخدرات. ولم يحصل القضاء الأمريكي على أي فلس من أموال إل تشابو حتى الساعة.

ومن المفترض أن يمضي "إل تشابو" الذي بدأ مسيرته بالعمل في حقول القنب الهندي في مسقط رأسه في سينالوا، عقوبته في سجن "أدمينيستراتيف ماكسيموم فاسيليتي" الواقع في منطقة نائية من مدينة فلورنس (ولاية كولورادو).

ويعد هذا السجن الأكثر أمنا في الولايات المتحدة وزج فيه العديد من المجرمين الخطرين من أمثال تيري نيكولس (الذي شارك في الاعتداء الذي استهدف مدينة أوكلاهوما) والفرنسي زكرياس موسوي (الذي شارك في التخطيط لهجمات 11 سبتمبر/أيلول).

وقيل عن هذا السجن في برنامج تلفزيوني على قناة "سي بي إس" سنة 2007 إنه "نسخة معقمة من الجحيم".

ويقبع يواكين غوسمان، منذ تسليمه إلى السلطات الأمريكية في كانون الثاني/يناير 2017، في سجن خاضع لحماية مشددة جنوب مانهاتن. وهو اشتكى مرات عدة عبر وكلاء الدفاع عنه من ظروف سجنه في زنزانة لا نافذة فيها تضاء بلا انقطاع بضوء اصطناعي.

وقد يرى بارون المخدرات الذي سبق أن فر من السجن في المكسيك مرتين في 2001 و2015 زوجته وابنتيه للمرة الأخيرة الأربعاء، إذ لا يسمح للعائلة بزيارته.

وقال محاميه إدواردو بالإريزو إن "العقوبة التي تطالب بها السلطات، أي الحكم المؤبد مرفقا بثلاثين سنة من السجن هو مزحة"، معتبرا أن "سجن يواكين لن يغير شيئا في الحرب على تجار المخدرات".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن