تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأفريقية: مدرب "نسور قرطاج" يستغرب غياب المساكني وحسن أمام نيجيريا وتونس تقاطع اجتماع "الكاف"

يوسف المساكني صاحب الهدف الثاني أمام مدغشقر في ربع النهائي. 11 يوليو 2019.
يوسف المساكني صاحب الهدف الثاني أمام مدغشقر في ربع النهائي. 11 يوليو 2019. أ ف ب

استغرب مدرب منتخب تونس ألان جيريس الثلاثاء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في القاهرة عشية مباراة تحديد المركز الثالث في كأس الأمم الأفريقية أمام نيجيريا، التي ستجري مساء الأربعاء على ملعب "السلام"، غياب المهاجم يوسف المساكني والحارس معز حسن عن المواجهة، مؤكدا أن لا علم له بذلك. وكان الاتحاد التونسي للعبة أعلن على صفحته في فيس بوك غياب اللاعبين أمام "النسور الخضراء".

إعلان

موفد فرانس 24 إلى القاهرة

اندلع الجدل داخل المنتخب التونسي عشية مواجهته نيجيريا في مباراة تحديد المركز الثالث في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 بعدما أعلن مدربه الفرنسي ألان جيريس بأنه كان يجهل غياب مهاجمه يوسف المساكني وحارس المرمى معز حسن عن اللقاء، معبرا عن استغرابه وذهوله.

والغريب في الأمر أن الاتحاد التونسي لكرة القدم كان قد أفاد الاثنين على حسابه في موقع فيس بوك أن اللاعبين سيغيبان عن مباراة نيجيريا بداعي الإصابة، علما أن المساكني ومعز حسن قد أصيبا فعلا الأحد خلال نصف النهائي أمام السنغال.

"سنحاول الآن وبكل الطرق الحصول على المركز الثالث"

وأكد جيريس للصحافة التونسية بأنه لا علم له بهذا الأمر وأنه اكتشف الخبر خلال المؤتمر الصحفي صدفة أي من خلال أسئلة الصحافيين التي طُرحت حول التغييرات المحتملة في تشكيلة تونس الأساسية أمام نيجيريا.

لكن جيريس، اللاعب الفرنسي الدولي السابق، اكتفى بالقول إن "المباراة [أمام نيجيريا] ستكون صعبة بدنيا وفنيا"، معربا عن خيبة أمل اللاعبين بعد الخسارة أمام السنغال، مؤكدا "سنحاول الآن وبكل الطرق الحصول على المركز الثالث".

ملف كأس الأمم الأفريقية 2019

واستمر الجدل عندما رد جيريس عن سؤال حول قبوله تسلم قميصي لاعبيه السابقين في منتخب السنغال ساديو ماني وأداما تراوري إثر مباراة نصف النهائي، قائلا إنه تصرف بتلقائية. وأكد مدرب مالي ما بين 2010 و2012 والسنغال في كأس الأمم الأفريقية 2015 عندما خرج من دور المجموعات، أن اللاعبين هما من عرضا عليه قميصيهما وبالتالي فإن أي رفض من جانبه كان قد يعرضه لاتهامات بالعنصرية.

من جهته، اعتبر مدرب نيجيريا، الألماني غيرنوت رور، والذي كان زميلا لألان جيريس لعدة مواسم وسنوات في نادي بوردو الفرنسي في ثمانينيات القرن الماضي أن تونس هي الأكثر حظا للفوز باللقاء إذ أنها متقدمة على فريقه في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فضلا عن أنها لعبت على استاد السلام (أمام السنغال) خلافا للنسور التي ستكتشف عشبه لأول مرة.

تونس تلعب بالزي الأحمر

وتخوض "نسور قرطاج" مباراة تحديد المركز الثالث التي سيديرها الحكم المصري جهاد جريشة، بالزي الأحمر.

وتنص لوائح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بالخوض في ركلات الترجيح لتحديد هوية الفائز بالمركز الثالث في حال انتهت المباراة في وقتها الرسمي بالتعادل. كما قرر الاتحاد الأفريقي إقامة مراسم تتويج الفائز وتوزيع الميداليات مباشرة بعد المباراة.

وعلى صعيد بروتوكولي، قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم أنه سيقاطع أشغال الجمعية العامة للاتحاد الأفريقي للعبة احتجاجا على تحكيم الإثيوبي باملاك تيسيما خلال مباراة نصف النهائي حيث ألغى ضربة جزاء لتونس كان أعلنها عندما لمست الكرة مهاجم غانا داخل المنطقة، وذلك بعد اللجوء إلى تقنية المساعدة بالفيديو "فار".

 

علاوة مزياني، موفد فرانس24 إلى القاهرة

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن