تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لندن تقرر إرسال سفينة حربية ثالثة الى مياه الخليج

إعلان

لندن (أ ف ب) - أعلنت وزارة الدفاع البريطانية الثلاثاء عزمها على إرسال سفينة حربية ثالثة الى مياه الخليج، لكنها اعتبرت هذه الخطوة "روتينية" ولا علاقة لها بالتوتر الحالي في المنطقة.

وأفادت وسائل الإعلام البريطانية أن مدمرة سترسل الى المنطقة ابتداء من منتصف ايلول/سبتمبر، الأمر الذي لم تؤكده وزارة الدفاع ردا على سؤال لفرانس برس.

وحاليا تتواجد في مياه الخليج الفرقاطة البريطانية "اتش ام اس مونتروز" على أن تنضم اليها في وقت لاحق المدمرة "اتش ام اس دنكان" لضمان "حرية الإبحار" في هذه المنطقة، حسب ما اعلنت الوزارة الجمعة.

وقال مصدر في وزارة الدفاع إن فترة بقاء القطعتين في مياه المنطقة لم تحدد.

ولم تكشف وزارة الدفاع البريطانية ما إذا كانت القطع الثلاث ستتواجد في الوقت نفسه في مياه الخليج. وقال مصدر في الوزارة "يمكن ان تتواجد القطع الثلاث في المنطقة معا من غير أن تكون الثلاث بالضرورة عملانية في الوقت نفسه".

وقالت وزارة الدفاع في بيان "إن المملكة المتحدة تعيد النظر بشكل دوري بعدد قطعها البحرية في المنطقة (...) ومن الممكن أحيانا أن تتواجد هذه السفن معا في الوقت نفسه. إن هذه التحركات المقررة منذ زمن بعيد لا تعكس تصعيدا في المنطقة وتأتي في إطار انتشار روتيني".

وكانت لندن اعلنت الاسبوع الماضي أن البحرية الحربية الايرانية حاولت "منع مرور" ناقلة نفط بريطانية عبر مضيق هرمز، ما دفع الفرقاطة "اتش ام اس مونروز" الى توجيه "انذارات شفهية" الى الزوارق الايرانية أجبرتها على التراجع.

الا أن الحرس الثوري الايراني نفى حصول أي "مواجهة" مع سفن أجنبية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.