تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس الأمم الأفريقية: الجزائر تخصص 28 طائرة لنقل 4800 مشجع إلى القاهرة لمباراة النهائي

بن سبعيني وبلايلي خلال الفوز على السنغال في دور المجموعات.
بن سبعيني وبلايلي خلال الفوز على السنغال في دور المجموعات. بيار روني-فورمس / فرانس ميديا موند

قررت الحكومة الجزائرية تخصيص 28 طائرة، تسع منها عسكرية لنقل 4800 مشجع إضافي إلى العاصمة المصرية القاهرة لتقديم الدعم المعنوي لمنتخب بلادهم في نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم أمام السنغال مساء الجمعة، كما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الثلاثاء. وتقلع الطائرات من مطارات الجزائر العاصمة ووهران (غرب) وعنابة (شرق) وورقلة (جنوب).

إعلان

موفد فرانس 24 إلى القاهرة

يستفيد المنتخب الجزائري خلال مباراة نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم أمام السنغال مساء الجمعة من دعم 4800 مشجع إضافي، إذ قررت الحكومة الجزائرية تخصيص 28 طائرة لنقل هؤلاء المشجعين إلى القاهرة الخميس ليلا، حسب ما أكدت الثلاثاء وكالة الأنباء الرسمية (واج).

وكان آلاف الجزائريين قد وصلوا إلى العاصمة المصرية عشية المواجهة أمام نيجيريا في الدور نصف النهائي الأحد الماضي، وكان عددهم يومها في ملعب القاهرة الدولي نحو 12 ألف مشجع دفعوا فريقهم إلى الفوز بنتيجة 2-1 ليخوض النهائي للثالث في تاريخه بعد 1980 و1990.

وتقلع الطائرات من مطارات الجزائر العاصمة ووهران (غرب) وعنابة (شرق) وورقلة (جنوب)، فضلا عن المطارات العسكرية بمختلف المناطق.

وقالت الوكالة إن القرار اتخذ الاثنين خلال مجلس وزاري مشترك برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي وشارك فيه أيضا "الوزراء المكلفون بالخارجية والداخلية والمالية والرياضة والنقل والسياحة وممثلو وزارة الدفاع، إضافة إلى مسؤولي شركتي الخطوط الجوية الجزائرية وطيران الطاسيلي".

وأعلنت السلطات الجزائرية إنشاء خلية تنسيق على مستوى الوزارة الأولى "تتولي المتابعة الآنية لمختلف التحضيرات ومراحل تنقل المناصرين إلى غاية عودتهم إلى التراب الوطني". وتم تكليف النادي السياحي الجزائري بالتنسيق مع مصالح وزارة الشؤون الخارجية "بتفعيل مخطط للتكفل بكل جوانب تنقل المناصرين" أي التسجيل والتأشيرة وتذاكر السفر وتنقلهم بالقاهرة.

وتجري المواجهة بين منتخب "الخضر" ونظيره السنغالي في الساعة التاسعة مساء (السابعة بتوقيت غرينتش) على أرضية ملعب القاهرة الدولي ويديرها الحكم الجنوب أفريقي فيكتور غوميز.

علاوة مزياني، موفد فرانس24 إلى القاهرة

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن