تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منظمة الصحة العالمية تتخذ تدابير وقائية للحد من تفشي فيروس الإيبولا

بعد تسجيل أول حالة وفاة بفيروس الإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، أطلقت منظمة الصحة العالمية حملة تطعيم واسعة النطاق وعملت على تقييم مستوى خطورة انتشار الوباء في البلدان المجاورة التي حذرت بدورها رعاياها من عبور الحدود مع الكونغو. وتعد هذه الموجة العاشرة للوباء في جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ 40 عاما، وهي الثانية من حيث الخطورة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن