تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ميركل قلقة إزاء دعم موسكو للأحزاب الشعبوية

إعلان

برلين (أ ف ب) - قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة إنّ دعم موسكو للأحزاب الشعبوية "مصدر قلق"، وذلك في وقت يدور جدل في إيطاليا حول شبهات تلقي الحزب اليميني المتطرف المشارك في السلطة تمويلاً روسياً.

وأعلنت خلال مؤتمرها الصحافي الصيفي التقليدي في برلين، "رأينا باستمرار أحزاباً ذات توجّه يميني، أحزاباً شعبوية، تتلقى بصورة أو بأخرى دعماً كبيراً من روسيا، وهذا مصدر قلق".

رغم ذلك، لم ترغب ميركل الحديث مباشرة حول الشكوك التي يواجهها حزب الرابطة الإيطالي، وهو حزب وزير الداخلية ماتيو سالفيني، رجل الحكومة القوي.

وقالت "سمعت عن ذلك، ولكن يعود إلى إيطاليا" التحقيق بالقضية.

غير أنّها أضافت "هذا يثير بطبيعة الحال المسائل المتعلقة بممارسات روسيا بشكل عام".

وكان موقع "بازفيد" الأميركي أعلن قبل نحو أسبوع حيازته "تسجيلا يمكن أن نسمع فيه متعاونا مقرباً" من سالفيني "وخمسة رجال آخرين يتفاوضون حول اتفاق يتعلق بكيفية إيجاد سبل لإخفاء مسار عشرات الملايين من دولارات النفط الروسي" المرسلة إلى "الرابطة".

ونفى سالفيني الذي لا يخفي إعجابه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تلقي أي تمويل لحركته السياسية.

وبرزت في السنوات الأخيرة شكوك عدة حيال علاقات مالية خفية بين روسيا واليمين الأوروبي المتطرف.

وكان نائب مستشار النمسا هاينز كريستيان شتراخه استقال في أيار/مايو بعد نشر تسجيل مصوّر يظهره مستعداً لتلقي أموال من إحدى قريبات ثري روسي. وأدى ذلك إلى سقوط حكومة المستشار السابق سيباستيان كورتز.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.