تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس البيرو الأسبق توليدو سيبقى موقوفا في الولايات المتحدة

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب) - أمر قاض فدرالي أميركي الجمعة بأن يبقى رئيس البيرو الأسبق أليخاندرو توليدو رهن الاحتجاز في الولايات المتحدة، بانتظار أن يُتَخذ قرار بشأن تسليمه إلى سلطات بلاده التي تُلاحقه بتهمة الفساد.

وتوليدو (73 عاماً) الذي تولّى رئاسة البيرو من 2001 إلى 2006، مُتّهم من جانب السلطات في ليما بالضلوع في فضيحة شركة أودبريخت. وهو مقيم في الولايات المتحدة حيث تم توقيفه الثلاثاء.

ومن المقرّر أن تُعقد في 26 تموز/يوليو، جلسة الاستماع المتعلّقة بطلب تسليمه إلى سلطات بلاده.

في أيّار/مايو 2018، أرسلت البيرو إلى الولايات المتحدة طلباً لتسليمها توليدو الذي يُشتبه بتلقّيه رشى قدرها 20 مليون دولار من شركة أودبريخت لمنحها عقد بناء الطريق السريع الذي يربط البيرو بالبرازيل.

ووفقا لوزارة العدل الأميركية، وزّعت شركة أودبريخت خلال أكثر من عقد من الزمن، رشى بنحو 788 مليون دولار في عشر دول في أميركا اللاتينية، بهدف الفوز بعقود.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.