تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طهران تعتقل 17 شخصا بتهمة التجسس لـ"سي آي إيه" وترامب ينفي ويصف التقارير بالـ"كاذبة"

أ ف ب

أعلنت السلطات الإيرانية اعتقال 17 شخصا في إطار عملية تفكيك "شبكة تجسس" تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية. وذكر مدير دائرة مكافحة التجسس في وزارة الاستخبارات الإيرانية أن بعض المعتقلين صدرت بحقهم أحكام بالإعدام. نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين الأمر جملة وتفصيلا واصفا التقارير بأنها "كاذبة".

إعلان

أعلنت السلطات الإيرانية الاثنين توقيف 17 شخصا حكم على بعضهم بالإعدام، في سياق عملية تفكيك "شبكة تجسس" تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية التي أُعلن عنها في يونيو/حزيران.

وقال مدير دائرة مكافحة التجسس في وزارة الاستخبارات الإيرانية للصحافيين بدون الكشف عن اسمه أنه "تم تفكيك شبكة تجسس (للسي آي إيه) بنجاح في 18 يوليو/تموز" مضيفا أنه "حكم على البعض بالإعدام، وعلى البعض الآخر بالسجن لفترات طويلة".

وقامت وسائل إعلام إيرانية بعرض صور تزعم أنها "لضباط في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية" كانوا على اتصال بجواسيس في إيران وأضافت بأن المشتبه بهم في التجسس لصالح المخابرات الأمريكية اعتُقلوا إلى حدود مارس/آذار 2019.

"التقرير.. كاذب تماما"

ورفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المزاعم الإيرانية وكتب ترامب على تويتر "التقرير عن اعتقال إيران جواسيس جندتهم السي آي إيه كاذب تماما".

وأضاف "إنها ليست سوى مزيد من الأكاذيب والدعاية (مثل إسقاط الطائرة المسيرة) يطلقها النظام المتدين الذي يفشل بشكل كبير ولا يدري ما يفعل".

وقال "اقتصادهم ميت، وسيتدهور أكثر. إيران في حالة سيئة للغاية".

ولم يصدر أي تعليق فوري من الوكالة على ذلك، إذ ترفض الوكالة عادة التعليق على تقارير بشأن عملاء سريين أو مخبرين يتم اعتقالهم أو يقتلون في الميدان.

ولذلك فإن نفي ترامب يعتبر خارجا عن المألوف، وأثار انتقادات أجهزة الاستخبارات.

وكتب المتحدث باسم مجلس الأمن القومي السابق نيد برايس في تغريدة "هناك سبب وراء عدم تعليق الحكومات مطلقا على مثل هذه المزاعم. ففي المرة المقبلة عندما لا يصدر رد على أحد المزاعم فسفترض أنه صحيح".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن