تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رفع مستوى التأهب في فرنسا مع بداية موجة حر يتوقع أن تسجل مستويات قياسية

تنتظر فرنسا موجة حر جديدة
تنتظر فرنسا موجة حر جديدة أ ف ب/ أرشيف

بعد أقل من شهر من تسجيل فرنسا أعلى درجة حرارة في تاريخها، عندما وصلت إلى 45,9 في قرية غالارغو لومونتيو قرب مونبلييه أواخر شهر يونيو/حزيران الماضي، تدخل البلاد في موجة حر جديدة تبدأ الاثنين، يتوقع أن تتجاوز درجات الحرارة فيها 40 درجة مئوية في بعض المناطق الفرنسية. وقد رفعت السلطات في فرنسا مستوى التأهب تحسبا لموجة الحر هذه.

إعلان

تشهد فرنسا بدءا من الاثنين موجة حر ثانية لصيف 2019، إذ سترتفع درجات الحرارة لما يزيد عن 35 درجة مئوية في معظم مناطق البلاد، وتتجاوز الأربعين درجة في بعض منها.

وتدخل البلاد في موجة الحر الجديدة بعد أسابيع قليلة من الموجة السابقة التي شهدتها أواخر يونيو/حزيران والتي شهدت تسجيل أعلى درجة حرارة في تاريخ فرنسا، إذ بلغت يوم الجمعة 28 يونيو/حزيران 45,9 درجة مئوية بقرية غالارغو لومونتيو قرب مونبلييه.

وتتوقع مواقع الأرصاد الجوية الفرنسية أن تبلغ موجة الحر الجديدة ذروتها يومي الأربعاء والخميس، وأن تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض نسبيا يوم الجمعة، ولكنها ستبقى أعلى من ثلاثين مئوية. إلا أن هذه المواقع بغالبيتها تنبأت أن تكون هذه الموجة أقصر من سابقتها في يونيو/حزيران والتي دامت ستة أيام.

وأشار موقع ميتيو-فرانس إلى أن موجة الحرارة هذه عموما ستكون أقل حدة من سابقتها في يونيو/حزيران. من غير المتوقع أن تبلغ درجات الحرارة مستوى 45-46 درجة مئوية، ولكنها ستؤثر بشكل أكبر على المناطق الواقعة إلى شمال نهر اللوار، حيث يتوقع تسجيل ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة في عدد من هذه المناطق يومي الأربعاء والخميس.

وكتب المتنبئ الجوي لدى ميتيو فرانس إتيين كابيكيان على تويتر أن هناك احتمالا لتحطيم الرقم القياسي لدرجة الحرارة القصوى بالعاصمة باريس. (40,4 درجة مئوية، سجلت في 28 يوليو/تموز عام 1947).

وقد رفعت السلطات مستوى التأهب لمواجهة موجة الحرارة في مناطق جنوب شرق ووسط البلاد إلى اللون البرتقالي.

وقد أصدرت وزيرة الصحة أنييس بوزين توجيهات إلى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة بتخصيص فترات لإرشادات السلامة في هذه الظروف. وكانت موجة الحر السابقة قد تسببت بوفاة أربعة أشخاص على الأقل في فرنسا.

وفي عام 2003 شهدت البلاد إحدى أسوأ موجات الحر في تاريخها، إذ سجلت درجات حرارة راوحت حول 40 درجة مئوية، وتسببت بوفاة 19 ألف شخص، ودامت أكثر من عشرة أيام.

فرانس24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن