تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء الأميركي يوجه الاتّهام لأربعة صينيين بمساعدة كوريا الشمالية عسكرياً

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلنت وزارة العدل الأميركية توجيه الاتّهام لأربعة صينيين بإجراء تعاملات مالية مع شركات كورية شمالية خاضعة لعقوبات للاشتباه بضلوعها في انتاج أسلحة دمار شامل.

ووجّهت هيئة محلّفين فدرالية في نيوجيرسي الاتّهام إلى كل من ما شياوهونغ، رئيسة شركة داندونغ هونغشيانغ للتطوير الصناعي، وثلاثة من كبار مدراء الشركة الصينية، بحسب بيان الوزارة.

وقال مساعد المدّعي العام جون ديمرز "يشتبه بأنّ المتّهمين قد سعوا، عبر استخدام أكثر من 20 شركة صورية، لإخفاء تعاملات مالية غير مشروعة بالإنابة عن كيانات كورية شمالية خاضعة للعقوبات متورّطة في إنتاج أسلحة دمار شامل".

وقال المدّعي العام غريغ كاربينيتو إنّ "ما وشركتها وموظفيها حاولوا الاحتيال على الولايات المتحدة وتجنب العقوبات المفروضة والتعامل مع جهات تنشر أسلحة الدمار الشامل".

وبحسب لائحة الاتهام فإنّ الشركة الصينية عملت مع "كوريا كوانغسون" وهي شركة مصرفية مقرّها في كوريا الشمالية ومرتبطة بكيانين كوريين شماليين خاضعين للعقوبات هما بنك تانكون وشركة "كوريا هايوكسين تريدنغ كوربوريشن" للتجارة.

ويخضع بنك تانكون وشركة هايكوسين لعقوبات أميركية بسبب علاقتهما بشركة "مايننغ ديفلوبمنت تريدنغ" التي تعتبرها الولايات المتحدة الذراع التجارية الرئيسية لكوريا الشمالية والمصدّر الرئيسي للسلع والمعدّات المتعلقة بالصواريخ البالستية والأسلحة التقليدية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.