تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اتحاد أميركا الجنوبية يوقف ميسي مباراة واحدة

إعلان

اسونسيون (أ ف ب) - أوقف اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" النجم الارجنتيني ليونيل ميسي مباراة واحدة وغرمه 1500 دولار أميركي، لطرده ضد تشيلي في مباراة تحديد المركز الثالث ضمن بطولة كوبا أميركا الاخيرة.

وأشار الاتحاد القاري في بيان الثلاثاء الى ان لجنة الانضباط قررت ايقاف ميسي "لمباراة واحدة تلقائيا" دون إمكانية استئناف القرار من قبل الاتحاد الارجنتيني.

وسيحرم هذا الايقاف نجم برشلونة الاسباني خوض أول مباراة رسمية لبلاده ضمن تصفيات مونديال 2022 والمقررة في آذار/مارس 2020.

وكان ميسي قد طرد في 6 تموز/يوليو الجاري لاشتباك مع التشيلي غاري ميديل الذي طرد معه أيضا، لكن اللاعب الموهوب بدا وهو يحاول ابعاد ميديل عنه دون الاعتداء عليه. وكان الطرد الثاني فقط مسيرة النجم البالغ 32 عاما.

وحلت الارجنتين ثالثة في البطولة بفوزها على تشيلي 2-1.

لكن الاتحاد القاري لم يتخذ اي قرار بشأن الهجوم الناري لميسي على التحكيم في القارة بعدما اتهمه بالفساد والانحياز للبرازيل المضيفة التي أحرزت اللقب.

ورأى ميسي أن منتخب بلاده تعرض لظلم في خسارة نصف النهائي ضد البرازيل "سئمت الحديث عن الهراء في هذه النسخة من كوبا (أميركا)"، موضحا "البرازيل كانت البلد المضيف وهم يديرون الكثير في +كونميبول+ هذه الأيام، مما يجعل الأمر معقدا" على المنتخبات الأخرى، متحدثا عن فساد في الكرة الاميركية الجنوبية.

كما عاقب كونميبول رئيس الاتحاد الارجنتيني كلاوديو تابيا لانتقاده التحكيم ساحبا ثقته منه كممثل موقت للقارة في مجس الاتحاد الدولي فيفا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.