تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين تدافع عن مناورات جوية مشتركة مع روسيا أغضبت طوكيو وسيول

إعلان

بكين (أ ف ب) - دافعت الصين الأربعاء عن مناورات جوية مشتركة مع روسيا، بعد يوم على إطلاق كوريا الجنوبية طلقات تحذيرية ضد طائرة روسية تقول إنها اخترقت المجال الجوي لمنطقة متنازع عليها بين طوكيو وسيول.

وقامت الثلاثاء طائرات مقاتلة كورية جنوبية بإطلاق قرابة 400 طلقة تحذيرية بعد خرق طائرة عسكرية روسية للمجال الجوي لجزر دودكو التي تسيطر عليها كوريا الجنوبية، لكن تطالب بها اليابان وتسميها جزر تاكيشيما.

واحتجت اليابان لدى موسكو على خرق طائرتها للمجال الجوي للجزر المتنازع عليها.

ونفت موسكو دخولها المجال الجوي لتلك الجزر، وأكدت أن طائرات قادرة على قطع مسافات طويلة، صينية وروسية كانت في صدد القيام بدوريتها الجوية الأولى المشتركة في منطقة المحيط الهادئ.

وعند سؤاله عن الموضوع الأربعاء، أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية أن قاذفات قنابل صينية كانت تقوم بدورية بمشاركة طائرات عسكرية روسية "في أجواء بحر اليابان وبحر الصين الشرقي".

وأضاف وو كيان خلال مؤتمر صحافي "طائرات القوات الجوية التابعة للبلدين احترمت بدقة القانون الدولي ولم تدخل المجال الجوي لدول أخرى".

وقال إن هذه المناورة تهدف إلى تعميق شراكة التعاون الاستراتيجي الشامل بين الصين وروسيا وتعزيز قدرات العمليات المشتركة لقواتهما المسلحة و"حماية الاستقرار الاستراتيجي العالمي".

وتابع أن هذه العملية "تدخل في إطار البرنامج السنوي للتعاون بين القوات المسلحة الصينية والروسية ولا يستهدف طرفاً ثالثاً".

ولم يستبعد وو كيان تنظيم دوريات روسية-صينية مشتركة إضافية في المستقبل، وشدد على أن جيشي البلدين يعتزمان تطوير علاقاتهما "لمستويات تاريخية جديدة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.