تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصين والولايات المتحدة ستعقدان محادثات ليومين في شنغهاي الأسبوع المقبل (منوتشين)

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الأربعاء أن محادثات على مدى يومين ستعقد بين مسؤولين أميركيين وصينيين في شنغهاي الأسبوع المقبل سعيا لتحقيق تقدم في الخلاف التجاري المستمر منذ عام بين البلدين.

وسيكون ذلك أول اجتماع مباشر بين الجانبين منذ انهيار المحادثات في أيار/مايو بعد أن اتهم الرئيس دونالد ترامب بكين بالتراجع عن التزاماتها.

وقال منوتشين إنه سيترأس مع ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر الوفد الأميركي.

وأضاف في تصريحات لشبكة سي.إن.بي.سي إنه يأمل في إحراز تقدم لكن هناك "العديد من المسائل" العالقة، ولذا فهو يتوقع جولة أخرى من المحادثات لاحقا في واشنطن.

وأجرى مسؤولون كبار محادثات هاتفية مرتين خلال الأسبوعين الماضيين سعيا لإعادة إطلاق المفاوضات.

وخلال اجتماع في اليابان الشهر الماضي اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ على تجنب المزيد من التصعيد في النزاع التجاري المستمر منذ عام، وسط مساعي الجانبين إحياء المفاوضات.

وتبادلت الدولتان فرض رسوم جمركية على ما قيمته 360 مليار دولار من المبادلات التجارية بينهما، بل هدد ترامب أيضا بفرض مزيد من الرسوم على سلع صينية أخرى.

وألمح منوتشين إلى أن مخاوف الأمن القومي التي دفعت واشنطن إلى فرض عقوبات صارمة على مجموعة الاتصالات الصينية الكبيرة هواوي، منفصلة عن محادثات التجارة.

غير أنه قلل من المخاوف بشأن أي صلة بين غوغل وبكين. وقال "لسنا على علم بنشاط لغوغل مع الحكومة الصينية بطريقة تثير القلق".

والأسبوع الماضي قال ترامب إنه يريد أن تقوم إدارته "بالنظر" فيما إذا كانت غوغل بصدد العمل مع الحكومة الصينية، وهو ما سارع عملاق الانترنت الأميركي إلى نفيه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.