تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دي ليخت يسجل.. في مرمى يوفنتوس وبوفون ينقذه

إعلان

نانكين (الصين) (أ ف ب) - افتتح المدافع الهولندي اليافع ماتيس دي ليخت القادم بصفقة قياسية الى يوفنتوس مشواره كلاعب أساسي مع الفريق الإيطالي بهدف عكسي في مواجهة مواطنه انتر الودية، قبل ان ينقذه الحارس المخضرم جيجي بوفون بركلات الترجيح (4-3 بعد التعادل 1-1) الاربعاء في الصين.

وكان دي ليخت (19 عاما)، القادم من أياكس أمستردام الاسبوع الماضي مقابل قيمة اجمالية بلغت 85,5 مليون يورو ليصبح أغلى مدافع في التاريخ، قد شارك مع فريقه الجديد كبديل ضد توتنهام الإنكليزي (2-3) الاحد الماضي.

لكن بمواجهة انتر الذي يشرف عليه المدرب أنتونيو كونتي، ارتبك دي ليخت عندما حاول تشتيت ضربة ركنية فارتدت داخل مرمى حامل لقب الدوري الإيطالي في الدقيقة العاشرة.

وعوض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (34 عاما)، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، خطأ دي ليخت منتصف الشوط الثاني من ضربة حرة على حدود المنطقة ارتدت من حائط الصد داخل شباك "نيراتسوري" (68).

وبعمر الحادية والاربعين صد بوفون، العائد من موسم عادي مع باريس سان جرمان بطل فرنسا، ثلاث ركلات ترجيحية ليمنح فريق السيدة العجوز الذي يشرف عليه ماوريتسيو ساري فوزا شرفيا في المباراة الودية. وفي ركلات الترجيح اهدر لانتر رانوكيا ولونغو وفاليرو وليوفنتوس رابيو وبرناردسكي.

وعلق ساري الذي حل بدلا من ماسيميليانو اليغري قادما من موسم صاخب في تشلسي الانكليزي "دي ليخت كان يلعب في اسوأ فترة لنا في المباراة، لكنه لا يتحمل اي مسؤولية".

تابع في حديث لقناة "سبورتايتاليا": "رونالدو يمتاز كالعادة بمستوى خارق. يمكننا التطور بتحركاتنا الهجومية، وهذا ما سيسهل الامور عليه".

وعن تألق بوفون في ركلات الترجيح، اضاف "قوة بوفون الكبرى انه وُلد كمقاتل. كان جاهزا في الوقت اللازم ورائعا في ركلات الترجيح".

وشرح ساري، مدرب نابولي السابق، أين يمكن ليوفنتوس أن يتحسن في الفترة المقبلة "يمكننا التحسن خصوصا في الضغط العالي لاسترجاع الكرة عندما ندافع. يجب ان نركز على الدفاع من خلال التقدم الى الهجوم، وعدم السماح لهم بالمرور خلفنا".

تابع "من الطبيعي ان نحتاج للوقت كي تتغير العقلية. ارتكبت خطأ صباح اليوم، لانني اخضعتهم لحصة تدريبية لمدة 45 دقيقة، وشعرنا بذلك في الحرارة المرتفعة".

ختم "قلت للاعبين في غرف الملابس اني قد اسمح باخطاء في التحرك ولكن ليس بالسلبية. يجب ان ندافع بالهجوم الى الامام وليس الركض الى الوراء، وقد فهم الشبان الرسالة".

في المقابل، قال كونتي لقناة انتر "اعتقد اننا شهدنا تحسنا منذ مباراة مانشستر يونايتد. الاهم ان تدخل القوة الى عقول اللاعبين. يجب ان نقدم لعبا قويا ونضغط على الخصم. عندما نحصل على الكرة يجب أن نفرض أفكارنا".

وعبر مدرب منتخب ايطاليا ويوفنتوس وتشلسي السابق عن رضاه عن اداء لاعبيه "أنا سعيد بالنتيجة لانني أملك لاعبين يعملون بجهد كبير. لكننا خسرنا بركلات الترجيح والخسارة موجعة دوما، حتى لو كانت بركلات الترجيح في مباراة ودية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.