تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هونيس سيترك منصبه كرئيس لبايرن ميونيخ (بيلد)

إعلان

برلين (أ ف ب) - ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية الأربعاء أن أولي هونيس يستعد لترك منصبه كرئيس لبايرن ميونيخ، أكثر الأندية نجاحا في تاريخ الكرة الألمانية، وذلك لصالح مسؤول سابق في شركة "أديداس" للمستلزمات الرياضية.

ووفقا للصحيفة التي لم تكشف عن مصادرها لكنها معروفة بعلاقاتها الوطيدة بالنادي البافاري، فإن هونيس لن يترشح لولاية جديدة في الانتخابات المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل كما سيترك منصبه كرئيس لمجلس الاشراف على النادي خلال الجمعية العمومية السنوية.

ولم يشأ المدرب الكرواتي للفريق نيكو كوفاتش، المتواجد مع لاعبيه حاليا في الولايات المتحدة لخوض كأس الأبطال الدولية الودية، وأي من كوادر النادي التعليق على هذا الخبر، بينهم المسؤول الاعلامي شتيفان مينيريش الذي قال لوكالة "سيد" التابعة لفرانس برس "من ناحيتنا، ليس هناك أي تعليق للادلاء به".

وذكرت "بيلد" أن هونيس الذي انضم الى بايرن عام 1970 كلاعب ثم اعتزل بعدها بتسعة أعوام لتولي مهمة المدير العام، وعد زوجته بالاعتزال بعد أن أمضى أربعين عاما في إدارة النادي البافاري، وذلك لأن عائلته عانت الأمرين لاسيما بعد الحكم عليه في 2014 بالسجن لثلاثة أعوام ونصف بسبب التهرب الضريبي.

وأفاد هونيس (67 عاما) من الافراج المشروط بعد 14 شهرا على سجنه واستعاد منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 منصبه كرئيس لبايرن بعد أن تركه نتيجة الحكم القضائي الصادر بحقه.

وتحدثت الصحيفة عن أسباب أخرى ساهمت في توصل هونيس الى قرار عدم الترشح لولاية جديدة، وهي الانتقادات التي طالته العام الماضي على خلفية توبيخه الصحافيين بسبب "الافتراء"، "الاهانة" و"عدم الاحترام" في تغطيتهم وتعاملهم مع لاعبي الفريق والمدرب كوفاتش في تشرين الأول/اكتوبر بعد سلسلة من النتائج السيئة.

وكشفت "بيلد" أن هونيس اختار خلفه لتولي رئاسة النادي وهو هيربرت هاينر الذي شغل منصب المدير التنفيذي لشركة "أديداس" بين 2001 و2016 وتولى موقتا بالنيابة منصب رئيس النادي البافاري عام 2014، وهو حاليا نائبه في مجلس الاشراف على النادي.

وهذا التغيير، في حال تأكد، يترافق ايضا مع عودة الحارس الدولي السابق أوليفر كان الى بايرن اعتبارا من 2020 تحضيرا لخلافة كارل هاينتس رومينيغه في منصب الرئيس التنفيذي للنادي البافاري في 2021.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.