تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية الأمريكي: مستعد للذهاب إلى طهران إذا لزم الأمر

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لدى وصوله إلى سان سلفادور في 21 يوليو/تموز 2019.
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لدى وصوله إلى سان سلفادور في 21 يوليو/تموز 2019. أ ف ب

في حوار مع "بلومبرغ تي في"، كشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخميس عن رغبته في الذهاب إلى طهران إذا لزم الأمر، مؤكدا أيضا استعداده للظهور على التلفزيون الإيراني، حيث قال "أود أن تتاح لي فرصة أن أذهب إلى هناك، ليس لأقوم بالدعاية، لكن لأقول الحقيقة لشعب إيران بشأن ما فعله حكامهم وأصبح الآن يؤذي إيران".

إعلان

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخميس إنه مستعد للذهاب إلى طهران إذا لزم الأمر، مؤكدا أيضا استعداده للظهور على التلفزيون الإيراني "من أجل أن تكون لديه فرصة" لمخاطبة الشعب الإيراني.

وردا على سؤال "بلومبرغ تي في" حول إمكانية ذهابه إلى العاصمة الإيرانية يوما ما، قال وزير الخارجية الأمريكي "بالتأكيد"، قبل أن يضيف أنه سيذهب "إلى هناك عن طيب خاطر".

وماذا عن الظهور على شاشات التلفزيون الإيراني؟

وردا على سؤال آخر عما إذا كان يقبل بالظهور على قناة تلفزيونية إيرانية، أجاب بومبيو "أرحب بفرصة التحدث مباشرة إلى الشعب الإيراني. لقد تكلمتُ بالفعل عن هذا بالسابق"، مشيرا إلى أن نظيره الإيراني محمد جواد ظريف "يأتي إلى هنا، يأتي إلى نيويورك، ويتنقل بالسيارة بأروع مدينة بالولايات المتحدة".

ولفت إلى أن ظريف "يتحدث إلى وسائل الإعلام، يتحدث إلى الرأي العام الأمريكي، ويمكنه بث الدعاية الإيرانية على الموجات الأمريكية".

بومبيو يظهر استعداده للذهاب إلى إيران إذا لزم الأمر

وأردف بومبيو "أود أن تُتاح لي فرصة أن أذهب إلى هناك، ليس لأقوم بالدعاية، لكن لأقول الحقيقة لشعب إيران بشأن ما فعله حُكامهم وأصبح الآن يؤذي إيران".

واتهمت واشنطن إيران بسلسلة من أعمال التخريب والهجمات منذ أيار/مايو، استهدفت سفنا عدة بمضيق هرمز والخليج، وهو ما تنفيه طهران.

وتابع بومبيو "نحن نحاول ممارسة الضغط الكافي (...) لإقناعهم (الإيرانيين) بأنهم إذا تصرفوا ببساطة كأمة طبيعية، فإنه يمكن للشعب الإيراني أن يعيش حياة طبيعية"، مكررا اعتقاده بأن ظريف لا يملك سلطة حقيقية، وقائلا "بنهاية المطاف (الحكومة الإيرانية) يقودها آية الله علي خامنئي".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.