تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة السعودية: النصر يحتوي أزمة حمدالله ويمدد عقده حتى 2022

إعلان

الرياض (أ ف ب) - نجح نادي النصر حامل لقب الدوري السعودي لكرة القدم في إحتواء أزمة مهاجمه المغربي عبدالرزاق حمدالله، وأعلن الجمعة عن تمديد عقده حتى صيف 2022 دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى.

وكان حمدالله الذي وقع عقداً مع النصر في الموسم الماضي لثلاثة مواسم، قد طالب الإدارة بتحسين عقده مادياً خصوصاً وأنه تلقى وعوداً بذلك من الإدارة السابقة قبل نهاية الموسم الماضي، الذي لعب خلاله دور البطولة وساهم بقوة في تتويج فريقه بلقب الدوري.

وكان حمدالله (28 عاما) قد أعلن عبر حسابه الشخصي في "تويتر" عن توصله إلى اتفاق مع إدارة النصر على تحسين عقده مادياً بعد الوعود التي قدمها الرئيس السابق سعود آل سويلم بإضافة العديد من المزايا المالية لعقده، اثر حصوله على أفضل لاعب في الدوري السعودي وكذلك هداف الموسم.

وقال حمدالله عبر "تويتر" مخاطباً جماهير النصر بعد انضمامه لتدريبات الفريق في معسكر البرتغال "لقد عدت. نسعى إلى تحقيق لقب آخر إن شاء الله ونحن نتطلع إلى جعل جماهير العالمي سعداء مرة أخرى".

واشارت تقارير صحافية سعودية ان ادارة النصر رفعت راتبه السنوي من 11,25 مليون ريال سعودي الى 25 مليون ريال (نحو 6,6 ملايين دولار سنويا).

وقدم حمدالله مع النصر موسماً ناجحاً بكل المقاييس، استطاع خلاله تسجيل 49 هدفاً في جميع المسابقات وحطم العديد من الأرقام القياسية، على غرار رقم حمزة إدريس مهاجم الاتحاد السابق الذي ظل صامداً على مدى 19 عاماً، ليصبح الهداف التاريخي للدوري السعودي بعدما سجل 34 هدفاً.

كما أنه واصل تميزه بتسجيله في 13 مباراة متوالية محطماً رقم البرازيلي ويسلي لوبيز مهاجم الهلال السابق. توج بلقب هداف مسابقة كأس الملك برصيد 14 هدفاً ، سجل سوبر هاتريك 4 مرات، كما سجل هاتريك 3 مرات، وتوج بجائزة أفضل لاعب في الجولة 6 مرات وأفضل لاعب في الشهر 3 مرات، قبل أن ينهي الموسم بالحذاء الذهبي كهداف للدوري وجائزة أفضل لاعب في الموسم.

وكان حمدالله قد ترك بعثة المنتخب المغربي الذي كان يستعد للمشاركة في كأس أمم إفريقيا الاخيرة في مصر بسبب خلافات داخلية. وبرز حمدالله تهديفيا مع اندية اولمبيك اسفي (2010-2013)، أليسوند النروجي (2013)، غوانغجو الصيني (2014-2015)، الجيش (2015-2017) والريان (2017-2018) القطريين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.