تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سالفيني يطالب مجددا باتفاق أوروبي قبل السماح باستقبال مهاجرين

إعلان

روما (أ ف ب) - طالب وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني مجدداً باتفاق أوروبي لتقاسم أعباء المهاجرين قبل السماح باستقبال 135 مهاجرا جرى انقاذهم مساء الخميس ولا يزالون عالقين على سفينة لخفر السواحل الايطاليين.

وقال سالفيني الجمعة "لن اعطي أي اذن بالرسو قبل ان اتلقى التزاما من اوروبا باستقبال جميع المهاجرين الموجودين على متن السفينة. فلنر ما اذا كانوا سينتقلون من الاقوال الى الافعال".

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أعلن الاثنين أن 14 دولة أوروبية أعطت موافقتها على "آلية تضامن" تحدد كيفية توزيع المهاجرين الذين تتم إغاثتهم في البحر المتوسط في ما بينها.

لكن هذه التصريحات اثارت غضب سالفيني لاشارة ماكرون إلى وجوب أن يرسو المهاجرون أولا في ايطاليا.

ولا يزال المهاجرون عالقين على السفينة غريغوريتي التابعة لخفر السواحل الإيطاليين.

وكان هؤلاء يستقلون مركبين، اشار الى وجودهما صيادون تونسيون وآخرون ايطاليون تزامنا مع فقدان اكثر من 110 مهاجرين في حادث غرق قبالة ليبيا.

وتولى إنقاذهم زورق تابع لخفر السواحل الايطاليين وصل من جزيرة لامبيدوسا قبل ان يتم نقلهم الى السفينة غريغوريتي.

والاربعاء، انقذت الشرطة وخفر السواحل الايطاليون 77 مهاجرا أكثر من نصفهم نساء وقاصرون كانوا ابحروا من ليبيا قبل ثلاثة ايام ونقلوا جميعا الى لامبيدوسا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.